الحكومة العراقية السادسة بعد 2003 تعلن حالة الانذار القصوى (ج) في العراق بعد تصاعد حدة المظاهرات الشعبية

أفاد مصدر أمني، الاربعاء، بإعلان حالة الإنذار القصوى “ج” في العراق بعد تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية.

وقال المصدر، اليوم 2 تشرين الأول 2019، إن “السلطات الأمنية فرضت حالة الإنذار القصوى (ج) في البلاد، بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات الشعبية”.

إلى ذلك، حجبت الحكومة العراقية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي موقع فيسبوك والتواصل الاجتماعي الاخرى، للحد من نشر الاخبار الخاصة بالتظاهرات بالتزامن مع تصاعد حدة الاحتجاجات الشعبية في بغداد وعدد من المحافظات العربية.

وتشهد العاصمة بغداد ومحافظات أخرى منذ يوم أمس الثلاثاء، تظاهرات حاشدة، تعرض خلالها المتظاهرون إلى إصابات نتيجة استخدام العنف من قبل القوات الأمنية من أجل تفريقهم، فيما أعلنت وزارة الصحة، عن مقتل 3 متظاهرين وإصابة 500 بينهم 40 من القوى الامنية خلال التظاهرات التي شهدتها العاصمة وعدد من المحافظات الأخرى.

بعد ارتفاع قتلى التظاهرات العراقية الشعبية لـ 3..السفارة الامريكية في بغداد: نراقب الاحتجاجات الاخيرة في العراق!

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.