الحكومة العراقية السادسة بعد2003 تغلق محطات الوقود وتصادر هواتف المتظاهرين وتقطع الانترنت في العراق

أكدت مصادر، الخميس، إغلاق جميع محطات الوقود في العاصمة بغداد، فيما نفذت القوات الامنية حملة اعتقالات في شارع النضال وسط بغداد بالتزامن مع إطلاق نار في منطقة الصالحية.

وأفادت المصادر أن جميع محطات الوقود في بغداد تم إغلاقها اليوم، 3 تشرين الأول 2019، وقامت القوات الأمنية بمصادرة الهواتف النقالة التي بحوزة المتظاهرين في شارع النضال وسط العاصمة، بعد تنفيذ حملة اعتقالات بعد، ان قطعت خدمة الانترنيت في العراق بصورة كاملة.

وأضافت، انه سمع أصوات اطلاق نار في منطقة الصالحية في بغداد بالتزامن مع انتشار أمني مكثف في منطقة أبو دشير، لافتا إلى ان أغلب شوارع بغداد تم قطعها وسط إجراءات امنية مشددة وانتشار أمني مكثف.

يذكر ان رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق، عادل عبدالمهدي، أعلن مساء أمس، فرض حظر للتجول في بغداد بعد مقتل 14 متظاهر وإصابة مئات آخرين إثر التظاهرات الأخيرة في بغداد ومدن عراقية عربية اخرى.

متظاهر عراقي يوجه من بغداد نداءا الى العالم والانسانية: يا عالم ناديتك…فاسمع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.