الخارجية الامريكية: حماية الكورد من اولويات الرئيس ترامب

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن حماية الكورد والمكونات الأخرى من أولويات إدارة الرئيس دونالد ترامب.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء 15 آب،2017 في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة واشنطن، بمناسبة إصدار الوزارة تقريرها السنوي عن الحريات الدينية، والذي يقدم إلى الكونغرس الأمريكي بغرض الاطلاع على أوضاع هذه الحريات في العالم.
وأضاف تيلرسون: “من الواضح أن داعش مسؤول عن الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين والمسيحيين والمسلمين الشيعة في المناطق التي سيطر عليها”.
وأشار إلى أن “داعش مسؤول كذلك عن جرائم ضد الإنسانية والتصفية العرقية الموجهة ضد هذه المجاميع نفسها وفي بعض الحالات ضد المسلمين السنة، والكورد والأقليات الأخرى”.
وأكد تيلوسون، أن “حماية الكورد وتلك المجموعات من أولويات إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب”.
وأشار إلى أن “واشنطن تعمل مع حلفائها في المنطقة من أجل حماية الأقليات الدينية من الهجمات الإرهابية والمحافظة على إرثها الثقافي”، على حد تعبيره