الخنجر رئيس تحالف بالعزم نتقدم: استهداف مقراتنا في بغداد يستلزم موقفا وطنيا حازما

علق رئيس تحالف “بالعزم نتقدم”، خميس الخنجر، اليوم الأحد (16 كانون الثاني 2022)، على استهداف مقراتهم في العاصمة العراقية بغداد، مؤكداً:

“لن نتردد في اتخاذ قراراتنا مهما كان حجم الضغوطات”.

وقال الخنجر عبر “تغريدة” على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” إن:

“تكرار استهداف قياداتنا ومقراتنا يستلزم موقفاً وطنياً حازماً ضد السلاح المنفلت والمجاميع الإرهابية التي تعبث باستقرار العراق”.

‏وأضاف أن:

“الاعتداء على مقر النائب عبدالكريم عبطان جريمة سياسية يجب أن لا تمر دون عقاب”.

وتعرض مكتب القيادي في تحالف تقدم، عبدالكريم عبطان الجبوري، الليلة الماضية، لهجوم مسلح جنوبي العاصمة بغداد.

كما كان مقر حزب “تقدم” في منطقة الأعظمية ببغداد، تعرض أول أمس الجمعة، لاستهداف بعبوات ناسفة، فيما ندد الحزب الذي يتزعمه رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي (تحالف تقدم) بهذا الهجوم الذي نفذته “مجموعة خارجة عن القانون” بحسب قوله.

وتسبب الهجوم في أضرار مادية جسيمة، فيما وصف تحالف “تقدم” الهجوم “بالعمل الإرهابي الذي يتزامن مع الإنجازات الواسعة التي يحققها تحالف تقدم بالتعاون مع شركاء الوطن، من أجل عراق آمن مزدهر وخالٍ من المليشيات”.

وأردف الخنجر “لن نتردد في اتخاذ قراراتنا مهما كان حجم الضغوطات الداخلية أو الخارجية”.

هذا وأدان تحالف عزم وتقدم، عبر بيان، “تكرار الاستهداف السياسي لقيادات ومكاتب التحالف ولأسباب مكشوفة للجميع”، فيما دعا “لملاحقة المجموعة الإرهابية التي هاجمت مقر النائب الشيخ عبد الكريم عبطان الجبوري وتقديمهم للعدالة دون تأخير”.

الحزب الديمقراطي الكردستاني يدعو الحكومة العراقية السابعة بعد احتلال العراق سنة 2003 الى اعتقال ومعاقبة من هاجم مقر الحزب في بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.