الخنجر والحكيم والزهيري والحلبوسي شاركوا في جلسة تكليف مصطفى الكاظمي رئيسا سابعا للوزارة في العراق بعد 2003

اختلفت مراسم تكليف مصطفى الكاظمي اليوم الخميس 9 نيسان 2020 بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 عن تلك التي حظي بها سلفاه محمد توفيق علاوي وعدنان الزرفي، حيث حضرت مجموعة من مسؤولي الخط الأول وأطلقوا تصريحات قد توحي بولادة يسيرة للحكومة الانتقالية.

وبينما مرت جلسة تكليف محمد توفيق علاوي بحضور عدد بسيط من الشخصيات، اقتصر الحضور في جلسة تكليف الزرفي على نواب في البرلمان من عدة كتل دون حضور قيادات بارزة، إلا أن جلسة تكليف الكاظمي شهدت حضور كل من:

زعيم المشروع العربي خميس الخنجر

زعيم الجبهة التركمانية أرشد الصالحي

زعيم حركة عطاء فالح الفياض

القيادي في التيار الصدي نصار الربيعي

زعيم تحالف الفتح هادي العامري

رئيس المحكمة الاتحادية مدحت المحمود

رئيس المجلس الاعلى للقضاء فائق زيدان

رئيس مجلس النواب وزعيم تحالف القوى محمد الحلبوسي

زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم

القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني وزير المالية فؤاد حسين

ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت

زعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي

القيادي في حزب الدعوة عبدالحليم الزهيري

القيادي في ائتلاف دولة القانون عدنان الأسدي

القيادي في تحالف القوى محمد تميم

سكرتير الحركة الديمقراطية الآشورية يونادم كنا

فضلاً عن رئيس الجمهورية برهم صالح الذي باشر عملية التكليف، وشخصيات أخرى من نواب وقيادات.

المستشار العسكري لمقتدى الصدر: اذا لم تتم الموافقة على حكومة محمد توفيق علاوي سنطوق المنطقة الخضراء في بغداد..غصبا عنهم سيقبلون!؟

برهم صالح يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.