الدعوة لإصدار عملة خاصة بإقليم كوردستان

دعا أمين عام حركة التنمية والإصلاح السياسية محمد بازياني، أمس الإثنين، حكومة إقليم كوردستان إلى إصدار عملات ورقية خاصة بالاقليم لتجاوز الأزمة المالية، مبينا أن إصدار العملات الكردية ستكون خطوة في إتجاه الإستقلال المالي.
وقال بازياني إن، “على حكومة إقليم كوردستان إصدار عملات ورقية خاصة بها لتجاوز الأزمة المالية”، مبينا أنه “من خلال إصدار العملات الورقية سيضمن الإقليم دفع رواتب موظفيه دون أية مشاكل”.
وأضاف بازياني أن “إصدار الأوراق المالية الكردستانية ستكون للتعاملات المالية الداخلية”، مشيرا إلى أن “نظام صدام حسين أصدر عملات ورقية عندما فرض الحصار الإقتصادي على العراق وتمكن من دفع رواتب موظفيه دون أية مشاكل”.
وأعتبر بازياني أن “إصدار الأوراق المالية من قبل حكومة الإقليم ستكون خطوة في إتجاه الإستقلال المالي وتأسيس الدولة الكردية”، مشيرا الى ان “ذلك سيصبح أمرا واقعا في المستقبل في حال إتخاذ هذه الخطوة”.
ويعاني إقليم كوردستان من أزمة مالية حادة إذ لم تتمكن حكومة إقليم كردستان دفع متأخرات رواتب موظفيها منذ شهر أيلول الماضي، ويعزو مسؤولو الإقليم الأزمة المالية إلى تراجع أسعار النفط والمشاكل العالقة بين بغداد وأربيل بشأن ملفات النفط والموازنة والحرب ضد “داعش” وإيواء اكثر من مليون ونصف نازح ولاجيء.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.