الديوان الملكي الأردني: الأمير الحسن بن طلال تواصل مع الأمير حمزة بن الحسين

أعلن الديوان الملكي الأردني اليوم الأثنين 5 نيسان/ أبريل2021 بأن الملك عبد الله الثاني أوكل عمه الأمير الحسن بن طلال في التعامل مع موضوع أخية غير الشقيق الأمير حمزة بن الحسين في إطار الأسرة الهاشمية.

وجاء في تغريدة صادرة عن الديوان الملكي الأردني أن الأمير الحسن تواصل مع الأمير حمزة الذي أكد بأنه يلتزم بنهج الأسرة الهاشمية والمسار الذي أوكله الملك إلى الأمير الحسين.
وفي وقت سابق أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردني اللواء الركن يوسف الحنيطي أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية قادرة على التعامل بكفاءة مع المستجدات المحلية والإقليمية.

وقال الحنيطي إن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأردنية لديها من القدرة والكفاءة والاحترافية ما يمكنها من التعامل مع أي مستجدات تطرأ على الساحتين المحلية والإقليمية بمختلف المستويات.

كما أكد قدرتها على مواجهة جميع أشكال التهديد على الواجهات الحدودية بالقوة، والتصدي لأي مساع يراد بها تقويض أمن الوطن وترويع مواطنيه وزعزعة أمنه واستقراره، حسب تعبيره.

وأوضح أنها تقوم بذلك انطلاقا من واجبها تجاه الوطن وقيادته.

وكانت السلطات الأردنية قالت إن الأجهزة الأمنية رصدت تحركات للأمير حمزة بن الحسين وآخرين كانوا يخططون للمساس بأمن الأردن، مؤكدة أنه تمت السيطرة على الوضع، وأن التحقيقات لا تزال جارية.

وفي مؤتمر صحفي أمس الأحد، كشف وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أن عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم يوم السبت يتراوح بين 14 و16 شخصا، مؤكدا أنه لم يتم اعتقال قادة عسكريين.

كما أكد الصفدي أنه “تمت السيطرة بالكامل على التحركات التي قادها الأمير حمزة ومحاصرتها”، وأن التحقيقات لا تزال جارية.

وأضاف الوزير أن هناك محاولات لزعزعة استقرار الأردن، وأن الأجهزة الأمنية رصدت خلال الفترة الماضية اتصالات للدائرة المقربة من الأمير حمزة مع جهات خارجية، من ضمنها المعارضة الأردنية في الخارج، متهما إياهم بالتخطيط لزعزعة استقرار الأردن.

لن ألتزم بالأوامر
وذكرت وكالة رويترز أن ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن الحسين أكد في تسجيل صوتي أنه سيخالف أوامر الجيش بوقف الاتصالات مع العالم الخارجي بعد وضعه قيد الإقامة الجبرية.

وقال الأمير حمزة في تسجيل صوتي وهو يتحدث عبر الهاتف، تناقله الأردنيون اليوم الاثنين عبر تويتر، “بالتأكيد لن ألتزم عندما يقال لي ممنوع أن أخرج وممنوع أن أغرد وممنوع أن أتواصل مع الناس وفقط مسموح لك أن ترى” العائلة.

وكان رئيس أركان الجيش الأردني اللواء يوسف الحنيطي توجه أول أمس السبت إلى منزل الأمير حمزة طالبا منه “التوقّف عن تحركات ونشاطات تُوظّف لاستهداف أمن الأردن واستقراره”.

وأشار الأمير في التسجيل الصوتي إلى أنه سجّل كلام الحنيطي ووزعه على معارفه وأهله “على أساس إن حصل أي شيء”.

وقال الأمير حمزة، وهو الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني، في التسجيل المتداول الاثنين “أنا لن أتحرك لأني لا أريد أن أصعّد الآن، لكن أنا بالتأكيد لن ألتزم”.

وأوضح “أن يأتي رئيس أركان ويقول لي هذا الكلام، هذا (..) غير مقبول بأي شكل من الأشكال. حاليا أنتظر الفرج لنرى ما سيحصل”.

وكان الأمير حمزة قال في مقطع فيديو سابق تلقته هيئة “بي بي سي” (BBC) إنه “قيد الإقامة الجبرية”، مؤكدا أنّه لم يكن جزءا “من أيّ مؤامرة أو منظّمة تحصل على تمويل خارجي”، لكنّه انتقد “انهيار منظومة الحوكمة والفساد وعدم الكفاءة في إدارة البلاد” ومنع انتقاد السلطات.
توتر بالديوان

الامير الحسين بن عبدالله الثاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.