الرئيس الخامس بعد احتلال العراق2003: ‏قدمت ترشحي للمنصب مرة ثانية بعد ان نلته في الدورة السابقة 2018 بقرار وطني مستقل

أعلن الرئيس الخامس في العراق بعد إحتلاله من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، الثلاثاء، ترشحه رسمياً لمنصب رئاسة الجمهورية لدورة ثانية في الحكومة الثامنة بعد إحتلال البلد سنة 2003.

وقال صالح في كلمة متلفزة (1 شباط 2022):

“‏قدمتُ ترشّحي لمنصب رئيس الجمهورية بعد ان نلته في الدورة السابقة بقرار وطني مستقل”، موضحاً “أمامنا مسؤولية تاريخية والدور المُنتظر للبرلمان الجديد أن يكون حرا وممثلا حقيقيا للشعب”.

واضاف ان “ظروف البلد تفرض عملاً استثنائياً، ويجب إجراء تعديلات دستورية في المرحلة المقبلة”، لافتاً الى ان “آفة الفساد تستوجب وقفة حاسمة”.

وبين ان:

” قانون استرداد الأموال المنهوبة يتضمن إجراءات استباقية”، لافتاً الى ان “رئيس الجمهورية يجب ان يكونَ رمزاً لوحدة البلاد وسيادتها وحامياً للدستور”.

واوضح انه “لم اسمح تحت أي ظرف ورغم شتى المصاعب والضغوط بامتهان منصب رئاسة الجمهورية”، مؤكداً “أتطلع أن أتولى شرف مسؤولية رئاسة الجمهورية مجددا”.

وشدد صالح على انه “يجب مُعالجة مكامن الخلل في منظومةِ الحُكم”.

الحزب الديمقراطي الكردستاني يخاطب القيادي في التيار الصدري امير الكناني: لولا ايران لما توليت انت ولا رئيس الجمهورية برهم صالح المناصب!؟”فيديو”

برهم صالح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.