الرئيس الخامس بعد 2003 يدعو الى الاصلاح في العراق!

أعرب الرئيس الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني، برهم صالح، اليوم الجمعة، عن تعازيه بمناسبة ذكرى اربعينية الامام الحسين 2022، فيما شدد على ضرورة بناء دولة قوية قادرة على خدمة المواطنين.

وقال صالح في بيان، إن:

“نهضة الإمام الحسين كانت وستبقى ثورة الحرية والعدالة في مواجهة الظلم والاستبداد، ليُقدم لنا الإمام وآل بيته وصحبه درساً بليغ الأثر يتردد صداه عبر الأزمنة في أن ثورة الإصلاح والتغيير بوجه الظلم والطغيان لا مفرّ منها مهما كانت الأثمان غالية”.

وشدد صالح في بيانه على ضرورة ” تطبيق الإصلاح الحقيقي نحو دولة قوية مقتدرة خادمة وحامية للشعب تعكسُ إرادته الحرّة وتطلعاته نحو وطن يأخذ مكانته الحضارية في المنطقة والعالم”.

ووجه الرئيس الخامس بعد إحتلال البلد سنة 2003 تحية الى “الجموع المليونية الراجلة نحو كربلاء الإباء حيث تتجسد أروع القيم الإنسانية النبيلة”، مشيداً بـ “اداء القوات الامنية القائمة على حماية الزيارة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.