الرئيس الخامس في العراق بعد2003 يدعو الى تشكيل لجان شعبية لمراقبة الانتخابات النيابية2021

اكد الرئيس الخامس في العراق بعد سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح، ضرورة للانتقال الى مرحلة صياغة عقد سياسي جديد يمكّن العراقيين في انتخاب حكومة وطنية مقتدرة قادرة على تلبية ما يليق بالعراق وشعبه.

وقال الرئيس الخامس بعد 2003 في كلمته خلال المؤتمر السنوي الرابع لمنظمات المجتمع المدني برعاية رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم اليوم السبت 29 مايو/أيار 2021 في بغداد:

اننا نمر في مرحلة حساسة وخطيرة من عمر التجربة السياسية في العراق، وامامنا استحقاقات وطنية، ابرزها اجراء الانتخابات المبكرة في موعدها المقرر في تشرين الأول من هذا العام، وهو استحقاق وطني لا يمكن التسويف به، وهو مطلب شعبي، وضرورة للانتقال الى مرحلة صياغة عقد سياسي جديد يمكّن العراقيين في انتخاب حكومة وطنية مقتدرة قادرة على تلبية ما يليق بالعراق وشعبه.

واضاف: ان اجراء الانتخابات المقبلة مهمة لا تتوقف عن الحكومة فقط، بل تتحمل المسؤولية أيضا القوى السياسية التي اسهت في تشكيل الحكومة في ظروف حساسة بالغة التعقيد، وأيضا يتطلب تكاتفا من منظمات المجتمع المدني عبر التعبئة المجتمعية وتشكيل شبكات المراقبة لضمان نزاهة الانتخابات وتمكين المواطنين من ممارسة حقهم الديموقراطي في انتخاب من يرونه مناسبا لإدارة بلدهم بدون وصاية او قيمومة.

واوضح:

يجب محاربة الفساد الإداري، والمال السياسي الذي سيدخل كما في المرات السابقة في الوضع السياسي والانتخابات، هذا يتطلب إجراءات قانونية جادة ومواقف سياسية ساندة، وارسلنا مؤخرا الى مجلس النواب مشروع قانون لاسترداد عائدات الفساد وملاحقة المطلوبين والمحكومين بالفساد داخل وخارج العراق.

حزب الله: سنقف مع المخلصين في الانتخابات النيابية في العراق وبوجه مسعود بارزاني والسعودية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.