الرئيس العراقي الخامس بعد 2003 ينفي علاقته بواقعة الإعتداء على سيدة عراقية في الجادرية 12 تشرين الأول2020!

على وقع عاصفة من الغضب والاستياء اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الإثنين 12 تشرين الأول2020، متهمين موكب رئيس العراق الخامس بعد 2003 برهم صالح بحادث الإعتداء على سيدة عراقية في منطقة “الجاردية” بالعاصمة، بغداد، أصدر ديوان رئاسة الجمهورية، اليوم الثلاثاء، بيانًا نقلته وكالة الأنباء العراقية، نفى فيه تدخل الموكب الرئاسي بحادثة الإعتداء على سيدة “الجاردية”، ​​​​منكرًا جميع ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي من معلومات حول الواقعة.

وجاء في البيان؛ إن الرئاسة “ترفض هذه الشائعات المغرضة”، وتدرك أن الرأي العام بمستوى الوعي والدراية الكافيين بما يقوم به ما وصفه البيان، بـ “الذباب الإلكتروني”، في مواقع التواصل الاجتماعي؛ من “بث أخبار مزيفة تهدف إلى إثارة نعرات تمس السلم الأهلي والاجتماعي”.

ودعا ديوان الرئاسة، الجهات المسؤولة، إلى إتخاذ ما يلزم ضد من يروج خطاب الكراهية والتحريض وتهديد السلم والأمن المجتمعي.

وتداول عراقيون، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر ضباط يتعاملون بقوة مع امرأة في منطقة “الجادرية” في العاصمة العراقية بغداد. وأشار المستخدمون أن السيدة واجهت القوة الأمنية بعد أن أتت لحضور هدم محل زوجها ضمن عملية هدم واسعة بالمنطقة. ويظهر الفيديو، كيف تم تعنيف المرأة العراقية أمام أعين جمع من المواطنين.

أمين بغداد منهل الحبوبي يلتقي الاثنين 12 تشرين الأول2020 بالجادرية المجموعة الأمنية التي أعتدت على سيدة عراقية على هتاف العراقيين حولهما باطل

أمين بغداد منهل الحبوبييلتقي الاثنين 12 تشرين الأول2020بالجادريةالمجموعة الأمنية التي أعتدت على سيدة عراقيةعلىهتاف العراقيين حولهما باطل

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Montag, 12. Oktober 2020
#اعتداء على سيدة عراقية في بغداد الاثنين 12 تشرين الأول2020 النساء العراقيات في الفيديو ﻳﻘُﻠﻦ انهن يملكنة سندات رسمية تثبت ملكيتهن للأرض

#اعتداءعلى سيدة عراقيةفيبغداد الاثنين 12 تشرين الأول2020النساء العراقيات في الفيديو ﻳﻘُﻠﻦ انهن يملكنة سندات رسمية تثبت ملكيتهن للأرض

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Montag, 12. Oktober 2020
الرئيس الخامس في العراق بعد2003 برهم صالح

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.