الرئيس العراقي الـ5 بعد2003 لامير الكويت: حكمة القيادتين تجاوزتا الماضي!

قال رئيس الجمهورية العراقية الخامس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني برهم صالح، إن العلاقات بين العراق والكويت قطعت اشواطاً كبيرة الى الامام بفضل حكمة ورغبة القيادتين في البلدين لتجاوز خلافات الماضي.

وأكد الرئيس برهم صالح خلال جلسة المباحثات الرسمية مع أمير دولة الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، أن العراق لديه الرغبة الجادة لبناء علاقات متطورة مع جيرانه، وخاصة مع الكويت، بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين، مبينا أن العراق ينظر الى طبيعة الأزمة الحالية في المنطقة بمنظار واسع، ويسعى الى تحقيق توافق إقليمي شامل على قاعدة الحوار والجيرة الحسنة بين الدول.

و أكد أمير الكويت حرص بلاده على دعم وتمكين العراق من تجاوز تداعيات ما تعرض له من أعمال إرهابية وإعادة إعماره، مشيرا الى أن هذه الزيارة تمثل فرصة لبحث سبل تعزيز وتطوير التعاون بين البلدين، وحسم الملفات العالقة بينهما، وتأتي تتويجا للعلاقات الوطيدة.

وأضاف، أن الكويت تؤمن بشكل راسخ بأهمية ان ينعم العراق بالأمن والاستقرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.