الرسامة العراقية ميادة الإمارة تكشف قصة لوحة الكابتن أحمد راضي!

ذكرت الرسامة ميادة الإمارة، اليوم الثلاثاء (30 حزيران 2020) أن النجم الكروي العراقي الراحل أحمد راضي، طلب منها معلومات أولية عن الرسم بالألوان الزيتية، مشيرة إلى أنه كان يحب الرسم، وقامت برسم صورة له.

وقالت الإمارة، في بيان، إن صفحة النجم الراحل أحمد راضي ظهرت أمامها في موقع الفيسبوك، وأرسلت له طلب صداقة، على اعتبار أنها تحب كرة القدم واللاعبين كثيراً.

وأوضحت أن النجم الدولي السابق وافق على طلبها، وقررت أن ترسم صورة له، مبينة أن راضي أعجب برسوماتها، وقال إنه يعشق الرسم واللوحات.

يشار إلى أن النجم الدولي السابق أحمد راضي، توفي يوم الأحد (21 حزيران 2020)، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

الثقافة ترفض إساءة مدير عام دائرة الشؤون الإدارية بالوزارة للكابتن احمد راضي بعد وفاته جراء إصابته بفيروس كورونا!

وأبدت الإمارة فرحها لإطراء راضي وثنائه على أعمالها، موضحة أنها أرسلت له اللوحة على الخاص بينهما وأهدته اللوحة، فيما أبدى راضي فرحه باللوحة، وطلب منها إيصالها إليه.

من جانبها، تعهدت الإمارة بإرسال اللوحة إليه، فور رفع حظر التجوال، وبالمقابل طلب راضي منها أن تشرفه في بغداد، فذكرت أن لديها أقارب في العاصمة، وفي حال سفرها إلى بغداد ستلبي دعوته.

بدوره، طلب راضي من الإمارة إعطاءه أوليات عن الرسم بالألوان الزيتية، على اعتبار أنه ترك الرسم منذ مدة، وقد أرسل لها عملين من أعماله سنة 1993.

ونوهت الإمارة إلى أن راضي استمر بالتعليقات على أعمالها لغاية أسبوع قبل وفاته، مشيرة إلى أن القدر حال دون أن توصل اللوحة إليه.

ميادة الإمارة

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت