السبهان يهاجم المالكي: دمر الشيعة، دمر السنة، حارب الأكراد، وللأسف بين يوم وليلة وجدنا عربات بسيطة من داعش تهاجم العراق وتحتل 70% من أراضيه

هاجم ثامر السبهان وزير شؤون الخليج بوزارة الخارجية السعودية وسفيرها السابق لدى بغداد، نائب رئيس الجمهورية العراقية نوري المالكي مؤكدا، أنه هو من بث سموم إيران فى العراق وحمله مسؤولية الدمار الذي تشهده البلاد متهما إياه بتسليم البلد لداعش وتكريسه للطائفية.
ووجه السبهان اتهامات للمالكي خلال مقابلة مع “إم بي سي” قائلاً : “دمر الشيعة، دمر السنة، حارب الأكراد، وللأسف بين يوم وليلة وجدنا عربات بسيطة من داعش تهاجم العراق وتحتل 70% من أراضيه.. هنالك أكثر من علامة استفهام حول الانسحاب الذي تم للجيش، وبأمر من، ومن مكن الدواعش من محاربتنا نحن في السعودية وبقية الدول العربية؟”.
وأكد السبهان أن الأمل في مستقبل العراق يعتمد على شرفائه، من سنة وشيعة ومسيحيين وصابئة وأيزيديين، الذين يعون من هو المسؤول الحقيقي عن بث الطائفية فى العراق مؤكدا أن هنالك “دولة عميقة” في العراق، تتبع نوري المالكي ومن ورائه إيران، تساهم في محاربة الحكومة العراقية الحالية واحتماليات التقارب العربي معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.