السجن عقوبة اهانة المسؤولين على الانترنت​

كد مركز الاعلام الرقمي، أن برلمان روسيا قدم تشريعات قوانين جديدة لضبط سلوك المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، في اطار مساعيها لتشديد الرقابة على الانترنت والحد من نشر الاخبار المزيفة.

وذكر المركز في بيان له أمس الاثنين، (11 آذار 2019)، أن “القانون الجديد سيسمح للسلطات الروسية بسجن او تغريم من يقوم بنشر اخبار مزيفة او يهين المسؤولين الحكوميين على شبكات التواصل”.

ولفت المركز الى ان “القانون المقترح، الذي تم تمريره من مجلس الدوما وينتظر التوقيع الرئاسي، سيجرم مستخدم مواقع التواصل في حالة نشر بوستات غير لائقة والتي تظهر عدم الاحترام للمجتمع والدولة ورموزها والشخصيات الحكومية مثل الرئيس بوتين”.

وأضاف انه “وفقا للقانون الجديد فان الأخبار المزيفة هي أي معلومات لم يتم التحقق منها وتهدد حياة شخص ما او صحته أو ممتلكاته، أو تهدد باضطراب أو خطر جماعي عام، أو تعطيل البنى التحتية الحيوية أو النقل أو الخدمات الاجتماعية او الصناعية”.

وأوضح المركز ان “الغرامات التي اقرها مشروع القانون تتراوح بين 45-75 دولار للافراد ممن ينشر اخبار كاذبة، وتصل لـ15 الف دولار بالنسبة للمؤسسات المخالفة، كما ان القانون يجبر مزودي خدمات الانترنت باغلاق الموقع او المحتوى الذي (يهين الكرامة الانسانية، والاخلاق العامة)” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.