السفارة الاميركية: ابوابنا مغلقة في بغداد ومفتوحة في اربيل ونحذر من ساحات التظاهر!

أصدرت السفارة الأميركية في بغداد تحذيرا جديدا، اليوم الاثنين 10 فبراير/ شباط 2020 ، يدعو الأميركيين إلى تجنب السفر إلى العراق، كما دعت مواطنيها المقيمين في هذا البلد إلى عدم الذهاب إلى ساحات التظاهر، ومتابعة الأنباء التي تنقلها وسائل الإعلام المحلية.

وذكرت السفارة في بيان أنه وفقا لتقارير، من المتوقع تنظيم مظاهرات واسعة النطاق في بغداد بين 11 و13 فبراير، وفي النجف في 14 فبراير.

وتابعت أنه على غرار احتجاجات سابقة، فإن إغلاق طرق بما في ذلك المنطقة الخضراء وشوارع في محيط مطار بغداد الدولي، قد يحدث.
وقالت إن العمليات القنصلية العامة لا تزال معلقة، داعية المواطنين الأميركية إلى عدم الاقتراب من السفارة.

وتبقى القنصلية في أربيل مفتوحة أمام مواعيد التأشيرات والخدمات الخاصة بالمواطنين الأميركيين.

ومنذ الأول من أكتوبر/ تشرين الاول2019 ، قتل أكثر من 690 شخصا وجرح نحو 33 ألفا في أعمال عنف مرتبطة بحركة الاحتجاج الشعبي، معظمهم متظاهرون.

ويطالب المتظاهرون السلميون بإصلاحات سياسية جذرية، أبرزها تغيير الطبقة السياسية الحاكمة، كما رفضوا ترؤس محمد توفيق علاوي للحكومة السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 لأن الأحزاب التي يحتجون ضدها منذ أشهر، من اختاره للمنصب.

مايكل بريجنت..يتحدث عن الخيارات العسكرية الامريكية ضد مقتدى الصدر ونوري المالكي وقمع المتظاهرين في العراق!

صور..مسيرات مليونية جديدة 9 شباط2020 لساحة التحرير بالعاصمة بغداد وساحات المحافظات في العراق ترفض محمد توفيق علاوي!

المستشار العسكري لمقتدى الصدر: اذا لم تتم الموافقة على حكومة محمد توفيق علاوي سنطوق المنطقة الخضراء في بغداد..غصبا عنهم سيقبلون!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.