السفير الايراني في العراق: الحكومة السادسة بعد 2003 لن تضحي بمصالح الشعب العراق لاجل امريكا

أكد السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي، بان ايران تتوقع من حكومة العراق أن لا تضحي بمصالح الشعب العراقي المشتركة مع الجمهورية الإسلامية في سبيل سياسات ومطالب أمريكا.

وفي مقابلة معه نشرتها صحف إيرانية، نقلا عن حوار مع وسائل اعلام كردية عراقية، قال مسجدي حول علاقات ايران مع العراق انه بسبب الجوار والحدود الطويلة التي تجمع إيران بالعراق، و العلاقات الثقافية والسياسية والتاريخية، وكدولتين مسلمتين جارتين، من الطبيعي أن تكون العلاقات بيننا قوية وواسعة.

وبشأن الحكومة العراقية السادسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 برئاسة عادل عبدالمهدي قال:

أنا أعتقد أن الدكتور عادل عبدالمهدي سيطور علاقاته مع إيران ومع الدول الأخرى، ومن جانبنا أعلنا عن استعدادنا لإنجاح الحكومة العراقية من جميع الوجوه، وقد أبلغنا الحكومة العراقية بأن أي نوع من التعاون والتنسيق أو المساعدة اللازمة بحكم الحاجة المتبادلة بين إيران والعراق.

وحول توقعات ايران من الحكومة العراقية قال: توقعاتنا من العراق هي أن يراعي مصالح شعب العراق والمصالح المشتركة للبلدين.

وتابع: نحن ننتظر من حكومة العراق ومن أية حكومة أخرى في العالم، بما فيهم الأوروبيون وغيرهم، أن لا يضحوا بمصالحهم ومصالحهم المشتركة مع ايران في سبيل سياسات ومطالب أمريكا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.