السفير الياباني يغادر العراق ويوجه رسالة عاطفية وشكر للعراقيين

أعلن السفير الياباني، فوميو ايواي، اليوم الخميس 21 حزيران2018، انتهاء مهامه الرسمية في العراق، فيما وجه رسالة الى العراقيين.

وكتب السفير الياباني فوميو ايواي، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الـ”فيسبوك”، “تلقيت تعليمات مؤخرًا من طوكيو تأمرني بالعودة إلى اليابان نهائيًّا”.

وأضاف ايواي: “أمضيت ٩٨٣ يومًا حتى هذا اليوم منذ وصولي لبغداد سفيرًا لبلدي اليابان لدى جمهورية العراق في شهر تشرين الأول سنة ٢٠١٥”، متوجهاً الى متابعيه من العراقيين “أود التعبير عن خالص شكري ووافر تقديري وامتناني لكم جميعًا على دعمكم وتعاونكم وتشجيعكم لي طوال هذه المدة، ولو إنني لم أنل منكم على طيبة مشاعركم لي لما تمكنت من إنجاز ما أنجزته”.

وتابع، أنه “رغم حزني في المغادرة من العراق وخاصة قبل مرور الذكرى السنوي الثمانين بتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا الصديقين، إلا أنني على يقين بأن من يخلفني سيكمل مسيرة عملنا في تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين اليابان والعراق”.

وختم السفير الياباني، بالقول : “أنتهز هذه المناسبة لأعبر عن خالص التحيات وأطيب الأمنيات لكم، وأسأل العلي القدير أن يجعل الصحة والعافية والموفقية والنجاح عناوين دائمة لأيامكم وحياتكم”.

يذكر ان السفير الياباني كان يشارك العراقيين بمختلف المناسبات في عموم البلاد، ويظهر بين الحين والأخر مرتديا الأزياء التقليدية والرياضية العراقية، فيما تكررت زياراته الى مختلف المناطق وكان اشهرها زيارته مقبرة القوات الأمنية والحشد الشعبي في النجف، إضافة لمشاركته بمختلف الفعاليات المحلية.

ويحظى حساب السفير الياباني على الـ “فيسبوك” بمتابعة آلاف العراقيين، حيث يتفاعل السفير معهم بشكل دائم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.