السيستاني: صراعات الطبقة السياسية على المناصب اضاعت توفير الخدمات للمواطنين في العراق

اعتبر اية الله علي السيستاني، اليوم الجمعة 15 اذار2019، أن إنشغال الطبقة السياسية على المناصب أدى الى الفوضى وضياع فرص تقديم الخدمات للمواطنين في العراق.

وقال السيستاني، في خطبة صلاة الجمعة التي ألقاها ممثله عبد المهدي الكربلائي من داخل الصحن الحسيني في مدينة كربلاء، إن “إنشغال الطبقة السياسية بالنزاعات والتجاذبات والاختلافات على المواقع والمناصب أدخل البلد في دوامة من عدم الاستقرار والتخلف عن بقية الشعوب وإهدار الطاقات والتأزم النفسي لمواطن اضافة الى ضياع فرص تقديم الخدمات للمواطنين وتوفير فرص العمل والتطور له”.

وأضاف “آن الآوان ان نفيق من غفلتنا ونفك قيد اسرنا لأهوائنا ومطامعنا وان ناخذ من تجارب بالماضي ومعاناة الحاضر وآمال المستقبل دروساً وعضة لما ينبغي علينا القيام به تجاه شعبنا ووطنا”.

ووجه السيستاني خطابه الى الكيانات السياسية قائلا “ليس هناك منتصر من أي صراع وستهدر الطاقات وستضيع الفرص بدل ان تستثمر في خدمة الناس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.