السيستاني يحمل الحكومة السابقة مسؤولية تفشي الفساد وظهور داعش

طالب المرجع الديني الاعلى حكومة حيدر العبادي بمراجعة جميع السياسات التي انتهجتها الحكومات السابقة التي ساهمت في سوء الإدارة وتفشي الفساد وإيجاد بيئة حاضنة لداعش الإرهابي.
وأكد الشيخ عبد المهدي الكربلائي ممثل سماحة السيد علي السيستاني، ان هذه السياسات الخاطئة كانت عاملا مؤثرا في ظهور تنظيم داعش الإرهابي داعيا القوى للقوى السياسية إلى العمل على اقامة الحكم الرشيد المبني على المساواة بين جميع المواطنين في الحقوق والواجبات.
على صعيد آخر، أشاد الكربلائي بالانتصارات التي حققتها القوات الأمنية في معارك تحرير مدينة الرمادي من عصابات داعش الارهابية.
وقال خلال خطبة الجمعة ان هذه الانتصارت فندت مزاعم البعض من عدم امتلاك الجيش العراقي ارادة القتال داعيا القيادات الامنية إلى استغلال الظروف النفسية لهذه العصابات ووضع خطط محكمة لتحرير بقية المناطق وإعادة النازحين إلى مناطقهم.
وعن النزاعات العشائرية في محافظة البصرة ووقوع ضحايا فيها دان الشيخ الكربلائي هذه الممارسات داعيا القوات الامنية الى فرض الامن والاستقرار في مناطق النزاع داعيا القوات الامنية الى ان تمسك بزمام الامور وتمنع كل ما يخل بأمن واستقرار المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.