السيستاني يحمل القوات الامنية الحكومية مسؤولية منع الخروقات الامنية في بغداد والمقدادية

العراق نت / كربلاء
حمل المرجع الديني الاعلى اية الله السيد علي السيستاني، الجمعة ، القوات الامنية الحكومية مسؤولية منع الخروقات الامنية في المقدادية والمسلحين خارج اطار الدولة الذي يهددون امن المواطن .
وقال ممثل المرجعية الدينية العليا محافظة كربلاء عبد المهدي الكربلائي خلال الخطبة الثانية من صلاة الجمعة في الصحن الحسيني الذي حضرته ” العراق نت “،  ان “المرجعية الدينية العليا تحمل القوات الامنية الحكومية مسؤولية منع الخروقات الامنية في المقدادية والمسلحين خارج اطار الدولة الذي يهددون امن المواطن من أي مكون او طائفة كانوا “.
واكد  على “ضرورة  العمل على تطوير القدرات الاستخبارية لأجهزة الامن والاستعانة بعناصر شعبية للحصول على المعلومات اللازمة للحواضن الارهابية  للقضاء عليها قبل تنفيذ هجماتها ضد المواطنين “.
واشار الى ان ” ما حدث مؤخرا في العاصمة بغداد والمقدادية من اعمال ارهابية خرق امني واضح  راح ضحيتها العشرات من المواطنين   من قبل عصابات داعش  التي ارادت التعبير عن قدرتها على تنفيذ اعمالها الاجرامية مع متغيرات الساحة القتالية   بالتزامن مع انتصارات الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي والمتطوعين من ابناء العشائر في محافظة الانبار وجبال مكحول “.
وتابع ان ” هذه الخروقات لا يمكن تفادي وقوعها بالأساليب الامنية التقليدية ككثرة السيطرا ت والاجراءات الروتينية “. ودعت المرجعية الدينية العليا  القوات العسكرية والحشد والمتطوعين من اليقظة والحذر من العدو شن هجمات هنا وهناك بعد هزائمه الاخيرة ، اضافة الى الحد من الازمة المالية التي يعاني منها البلد وما يترتب على قطع رواتب الموظفين والمتقاعدين وتجاوزها علميا  “.

One thought on “السيستاني يحمل القوات الامنية الحكومية مسؤولية منع الخروقات الامنية في بغداد والمقدادية

  • 16/01/2016 at 7:59 مساءً
    Permalink

    الا تخجل مرجعية السيستاني فمن الذي اسس المليشيات اليس فتواه فتوى القتل والترويع وهل غير الفتوى من جعل المليشيات تقوى على السلطات الرسمية للدولة فعاثت في الارض الفساد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.