الشيخ علي يعلق على رابع وثيقة شرف للقوى السياسية في العراق

فائق الشيخ علي

انتقد عضو البرلمان العراقي فائق الشيخ علي يوم الاربعاء 28 آذار،2018 “وثيقة الشرف” الخاصة بالانتخابات و الموقعة من قبل الكتل السياسية العراقية.
وقال الشيخ علي في حديث صحفي “اثناء توقيع هذه الوثيقة وحين دعيت للحضور والتوقيع لم اجد كبار الساسة كزعيم كتلة فتح هادي العامري ورئيس الوزراء وزعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي ولا حتى زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لذا تحفظت على التوقيع”.
وعلق ساخرا “مع من اوقع وثيقة الشرف؟ مع جدتي؟”
في رابع وثيقة شرف تطرحها القوى السياسية العراقية منذ عام 2003 ولغاية الآن، تضمنت الاخيرة 24 بندا، والتي من المقرر إعلانها في الأسبوع الأول من الشهر المقبل (قبيل بدء الحملة الدعائية رسمياً)، ممثلون عن كتل سياسية سنية وشيعية وكوردية ومدنية أبرزها الكتل التي يرأسها نوري المالكي وسليم الجبوري وفؤاد معصوم وعمار الحكيم ومقتدى الصدر وهادي العامري وصالح المطلك وإياد علاوي وهمام حمودي وجمال الكربولي.
ومن أبرز بنود الوثيقة إدانة أي خطاب طائفي أو عرقي يستهدف أياً من مكونات الشعب العراقي، ومحاسبة أي جهة تقوم بذلك، ورفض العنف بكل أشكاله والتأكيد على المرشحين بالتصرف كرجال دولة، واحترام المتنافسين في الانتخابات وعدم توظيف النزعة الطائفية أو العرقية أو الإثنية، في البرامج الانتخابية.
وفي ما يتعلق بنتائج الانتخابات، تدعو الوثيقة إلى القبول بنتائج الانتخابات بعد إقرارها رسمياً من جانب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والمحكمة الاتحادية العليا، والالتزام بالأطر الزمنية الدستورية في تداول السلطة، والانخراط بشكل فوري في الإعداد لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة وفقاً للأطر الدستورية، واستناداً إلى نتائج الانتخابات.

وثيقة شرف جديدة لـ القوى السياسية العراقية!

توقيع وثيقة شرف للقوى السياسية العراقية 2013

وثيقة الشرف- الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية