الصحة العالمية: إصابات كورونا زادت بعد تخفيف القيود في اوروبا!

اكدت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، إن الدول الأوروبية شهدت زيادات في حالات “كوفيد-19” منذ أن بدأت بتخفيف القيود الهادفة إلى احتواء انتشار فيروس كورونا الجديد.

وقال هانز كلوج، المدير الإقليمي الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية، اليوم (26 حزيران 2020)، انه:

“شهدت أوروبا الأسبوع الماضي زيادة في الحالات الأسبوعية للمرة الأولى منذ أشهر حيث شهدت ثلاثون دولة زيادة في الحالات التراكمية الجديدة خلال الأسبوعين الماضيين”.

واضاف، انه “حتى الآن، تم التحكم في مجموعات جديدة من الحالات، من خلال التدخلات السريعة والموجهة”.

واوضح، انه “استجابت بولندا وألمانيا وإسبانيا وإسرائيل بسرعة لتفشي العدوى الخطيرة، من خلال عزل الأفراد المصابين”، مثمنا هذه الخطوة.

جدير بالذكر ان تخفيف عمليات الإغلاق وغيرها من التدابير التقييدية الإلزامية ادى إلى “انتقال سريع” لفيروس كورونا، وقد يؤدي هذا بدوره إلى دفع الأنظمة الصحية الأوروبية “إلى حافة الهاوية مرة أخرى” إذا تركت دون رادع.

وخلص مسؤول في منظمة الصحة العالمية إلى أن تطبيقات مراقبة “كوفيد-19″، ساعدت بشكل كبير في الحد من انتقال العدوى، عن طريق تحديد موقع المصابين الجدد وتتبع كل اتصال قاموا به.

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، سجلت أوروبا 2.5 مليون حالة إصابة بـ”كوفيد-19″، وعلى الرغم من تناقص عدد الحالات مقارنة بأجزاء أخرى من العالم، تشهد المنطقة 20000 حالة جديدة وأكثر من 700 حالة وفاة يوميا.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.