الصحة العالمية: تطوير لقاح كورونا حيويا والمهم التشديد على الأدوات الأخرى!

قالت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، أن تطوير لقاح ضد كورونا أمر حيوي لإحكام السيطرة على الجائحة، الا انه لن يوقف بذاته الفيروس، مؤكدة على ضرورة التشديد على الأدوات الأخرى من إجراء الفحوص واتباع الحجر ورعاية الحالات وغيرها.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات للمدير العام للمنظمة الدولية، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، نشرها عبر حسابه في “تويتر”، يوم، (16 تشرين الثاني 2020) أوضح فيها: “منذ بداية جائحة كوفيد-19 عرفنا أن تطوير لقاح سيكون أمرا حيويا لإحكام السيطرة على الجائحة. لكن من المهم التشديد على أن اللقاح سيكمل الأدوات الأخرى التي تتوفر لدينا ولن يستبدلها”.

وأضاف غيبريسوس: “أي لقاح لن يوقف بذاته جائحة كوفيد-19، سيكون علينا في أي حال من الأحوال مواصلة المراقبة، وإجراء الفحوص واتباع الحجر ورعاية الحالات، ومتابعة الإصابات مع عزل المخالطين، وإشراك المجتمعات وتشجيع الأشخاص على التحلي بالحذر”.

وتابع، ان “التوريدات الأولى للقاح ضد كوفيد-19 ستكون محدودة، لهذا السبب سيتم منح الأولوية للموظفين الصحيين والمسنين والفئات الأخرى من الناس التي تعتبر عرضة (للمرض). نأمل أن يخفض هذا الأمر عدد الوفيات وأن يمكن الأنظمة الصحية من احتواء الوضع، لكن سيبقى لدى الفيروس مجال كبير للتحرك”.

وتخوض مجموعة واسعة من الدول سباقا عالميا لتطوير لقاحات فعالة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” الذي أودت جائحته بحياة أكثر من 1.3 مليون شخص.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.