الصدر: ما حدث في مقر أدباء النجف صدر من مجموعة بعثية ودواعش أو أناس لا وطن لهم غير وسنجعلهم عبرة للجميع!

توعّد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، باتخاذ اجراءات قوية تجاه احتفالية أقيمت داخل قاعة اتحاد الأدباء في النجف، لاستذكار مجزرة ساحة الصدرين التي قتل فيها 19 وإصابة 127 جريحا من المتظاهرين السلميين.
وأقام العشرات، يوم أمس الجمعة، احتفالية داخل قاعة اتحاد الادباء في النجف، لاستذكار حادثة اقتحام ساحة الصدرين في المحافظة العام الماضي، وشهدت الاحتفالية رفع شعارات ضد التيار الصدري.
وقال المتحدث باسم الصدر، صالح محمد العراقي في بيان

اليوم السبت (6 شباط 2021)، إن:

“ما حدث في مقر أدباء النجف لا يمثلهم على الاطلاق بل قد صدر من مجموعة بعثية ودواعش أو أناس لا وطن لهم غير التشبه بالغرب وعشق العدو الصهيوني، لأن مثل تلك الأفعال تفرح العدو وتثير الفتينة”.
العراقي أضاف: “من هنا أوجه ندائي للمخلصين بعدم التظاهر أمام المقر اطلاقاً، واننا سنتصرف بطرق اجتماعية وقانونية أخرى وسنجعلهم عبرة للجميع، فكيل التهم جزافاً جريمة يعاقب عليها الشرع والقانون ولقد وجّه سماحته مسؤوله الأمني الخاص بحماية المقر”.
وكان اتحاد ادباء محافظة النجف، نظم استذكارا، امس الجمعة، بذكرى مجزرة اقتحام ساحة الصدرين بالمحافظة، فيما هتف بعض الحاضرين ضد دور التيار الصدري آنذاك، الأمر الذي اثار حفيظة انصار التيار الصدري بالمحافظة.

ارتفاع ضحايا مجزرة النجف 5 شباط2020 من المتظاهرين السلميين لـ 19 قتيلا و127 جريحا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.