الصدر يحذر من احتلال المدن العراقية من جديد ما لم يحقق في سقوط الموصل

صلاح العبيدي

اعتبر الشيخ صلاح العبيدي المتحدث باسم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الاحد 30 تشرين الاول،2017، أن اهمال التحقيق في قضية سقوط الموصل بأنه “سيفتت البلد”، مشيرا الى أن هناك ضغوطات على اجراء تحقيق في موضوع سقوط المحافظات بيد “داعش”.
وقال العبيدي لقناة السومرية، إن:
“اهمال القضية (التحقيق في سقوط الموصل) بلا تحقيق او اجراءات مساءلة فهذا ما يفتت البلد”، لافتاً الى أن “هناك ضغوطات على اجراء تحقيق فعلي في موضوع سقوط المحافظات بيد داعش، فضلا عن ضغوطات اخرى على القضاء بهذا الشأن”.
وأضاف العبيدي، أن:
“لجنة الدفاع النيابية برئاسة حاكم الزاملي رفعت توصية كون ليس مِن عملها مَن هو المدان بل من المقصر وغير المقصر بحسب المعايير المهنية كلجنة أمن ودفاع”، لافتا الى أن “اللجنة قدمت تصوراتها بالتحقيق المهني والقضاء هو الذي يحدد ويفّعل بالموضوع وليس اللجنة”.
وتابع العبيدي:
“قبل سقوط الموصل كم سجن تم دخوله من قبل داعش وما هي التحقيقات التي اتخذت ضد المقصرين”، مضيفاً “فإذا من تسبب بسقوط ثلاث محافظات واجزاء من محافظات اخرى بيد داعش بيوم وليلة أمن العقاب معناها ممكن بعد سنتين او ثلاث تأتي جهة جديدة بعنوان جديد وتحتل ثلاث او اربع محافظات دون ان يحصل شيء ايضا”.