الصدر يصف القنصل الإمريكي بالإرهابي بعد زيارته جرحى الحشد الشعبي في البصرة

القنصل الامريكي في البصرة ستيف ووكر
القنصل الامريكي في البصرة ستيف ووكر

وصف زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم الاثنين، القنصل الاميركي في البصرة بالارهابي فيما دعا قيادات الحشد الشعبي الى التبرؤ سريعا من زيارته للمجاهدين.
وقال الصدر في بيان، ردا على سؤال موجه اليه من مقاتلين في الحشد الشعبي بشأن زيارة القنصل الامريكي في البصرة ستيف ووكر لجرحى الحشد يوم السبت الماضي في مستشفى الصدر التعليمي، ان “مايحدث من جهاد ضد الدواعش سواء من القوات الامنية او المجاهدين سيبقى عراقيا لادخل له لا بأمريكا ولا اي دولة اخرى على الاطلاق”.
واضاف اني “اعلن بعد هذه الزيارة المشؤومة القذرة لما يدعي انها زيارة لجرحى الحشد اني احتفظ بالرد لنفسي ضد هذه القنصلية المعادية ليس للاسلام فقط بل للانسانية جمعاء”.
وتابع الصدر، “لولا انشغالي بما هو اهم “الاصلاح الحكومي” لكان ردنا شديدا ولأريناهم بأسنا كما عهدوه منا” مستدركا بالقول ” ومن هنا ايضا اطلب من الحكومة ردع هذا الارهابي “اعني القنصل” من التدخل بشؤون المجاهدين بل وادعو قيادات الحشد بالتبرئ سريعا من تلك الزيارة والا فسنكون في خندق غير خندقهم ولقد اعذر من انذر”.
وكان القنصل الامريكي في البصرة ستيف ووكر قد اجرى زيارة لجرحى الحشد الشعبي الراقدين في مستشفى الصدر التعليمي في 12 آذار الجاري اعلن خلالها ان حكومة بلاده تشيد بما قدمه الحشد من مساهمة مع قوات الجيش العراقي في تحرير المناطق التي سيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي.
وقال ووكر خلال حديثه مع وسائل اعلام بعد زيارته لعدد من جرحى الحشد الراقدين في مستشفى الصدر التعليمي، إن التنظيم الارهابي سيخسر الحرب لسببين الأول يتعلق بشجاعة قوات الجيش والحشد الشعبي والسبب الآخر يعود إلى مساهمة الولايات المتحدة ودعمها للعراق في حربه ضد  داعش.
اما آراء بعض الجرحى من أبناء الحشد وذويهم فقد تباينت بشأن زيارة القنصل الأمريكي حيث يرى عدد منهم أن الولايات المتحدة هي من تدعم داعش فيما وصف آخرون مبادرة الزيارة بالجيدة.

الصدر :القنصل الامريكي ارهابي
الصدر :القنصل الامريكي ارهابي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.