الصدر يعلن الاعتكاف شهرين رفضا لعودة الفساد والمفسدين

أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، السبت، أنه سيلجأ الى الاعتكاف لمدة شهرين رفضاً لعودة الفساد والمفسدين، فيما أكد أن رئيس الوزراء حيدر العبادي يتعرض لضغوط كبيرة من قبل الراغبين بالمحاصصة.
وقال الصدر في مؤتمر صحافي عقده في بمدينة النجف، “سألجأ الى الاعتكاف هذين الشهرين اعلاناً عن الرفض الكامل لأي نوعٍ من انواع المحاصصة ورفضاً لعودة الفساد والمفسدين واستنكاراً للتقصير الذي صدر من بعض الطبقات الشعبية”.
وأضاف، أن “هناك تواصلاً مع رئيس الوزراء حيدر العبادي”، مشيراً الى أن “العبادي يتعرض لضغوط كبيرة من قبل الذين يريدون المحاصصة”.
وفي سياق منفصل، طالب الصدر “المجاهدين بالبقاء في سوح الجهاد”، معتبراً ذلك “واجباً شرعياً ووطنياً”.
وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر تعهد، الأربعاء (27 نيسان 2016)، بأن يبقى في سوح الاحتجاجات لحين الوصول الى عامل الإصلاح، فيما حذر من أي توان أو تسويف أو تأخير في إتمام الإصلاحات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.