الصين تعترف بـ اعتقال ملياردير وصف الرئيس بالـ المهرج العاري في مكافحة كورونا

أقرت السلطات الصينية باعتقال ملياردير على صلة وثيقة بكبار المسؤولين في البلاد بعد نحو شهر من اختفائه على خلفية انتقاده للرئيس الصيني شي جين بينغ وطريقة تعامله مع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت السلطات في بيان إن رون تشي تشيانغ، وهو قطب عقاري بارز، يخضع حاليا للتحقيق، بسبب “انتهاكات خطيرة” لقوانين ولوائح الحزب الشيوعي.

ولم يذكر بيان السلطات الصينية المقتضب تفاصيل أخرى.

واختفى تشي تشيانغ، العضو في الحزب الشيوعي الحاكم والرئيس التنفيذي السابق لشركة هوايوان للتنمية العقارية المملوكة للدولة، منذ 12 مارس الماضي.
وحصل ذلك بالتزامن مع مقال نشره بين معارفه قبلها بأسابيع وتضمن انتقادات لخطاب ألقاه الرئيس الصيني شي جين بينغ في 23 فبراير.

وقالت وسائل إعلام رسمية إن شي ألقى هذا الخطاب خلال مؤتمر عبر الهاتف إلى 170 ألفا من مسؤولي الحزب على مستوى البلاد.

وفي المقال، الذي لا يذكر شي بالاسم، قال تشي تشيانغ إنه بعد مطالعته الخطبة “لم ير إمبراطورا يرفل في ثيابه الجديدة المتوهمة، بل مهرجا عاريا يصر على الاستمرار في لعب دور الإمبراطور” وفقا لنسخة من المقال نشرها موقع “تشاينا ديجيتال تايمز” الإلكتروني ومقره الولايات المتحدة.

وأضاف في المقال أن الخطاب يكشف عن “أزمة في الحكم” داخل الحزب وأن غياب الصحافة الحرة وحرية التعبير أخر التعامل مع تفشي وباء كورونا المستجد مما تسبب في تفاقم الموقف.

وولد رن، 69 سنة، في عائلة من النخبة الحاكمة الشيوعية، وهو معروف بأسلوبه ونقده الصريح.

وشارك تشى تشيانغ منذ فترة طويلة بتعليقات لاذعة على الإنترنت، وطالت انتقاداته كل المواضيع من أسعار العقارات إلى السياسة، وأكسبه موقفه الصريح لقب “المدفع.”

وتتهم الصين بالتكتم على معلومات تتعلق بالفيروس، مما تسبب في انتشار الوباء في جميع أنحاء العالم متسببا بإصابة نحو 1.4 مليون شخص ووفاة أكثر من 83 ألفا آخرين.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.