الصين تعيد المسحة الشرجية لفيروس كورونا

أعادت الصين فرض اختبار المسحة الشرجية للكشف عن فيروس كورونا، في محاولة لوقف انتشار متحور أو ميكرون، قبل أسبوعين فقط من بدء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين.

وخضع ما لا يقل عن 27 شخصا لاختبارات المسحة الشرجية المثيرة للجدل، في مبنى سكني في بكين، حيث أصيبت امرأة تبلغ من العمر 26 عاما بالمتحور أوميكرون، وهي أول حالة مسجلة في المدينة، وفقا لصحيفة “بكين نيوز” الصينية..

وبحسب “ديلي ميلي” فقد جرى استخدام اختبار المسحة الشرجية في الصين منذ عام 2020، لكنه أصبح سائدا في بكين في يناير 2021، بعد أن ثبتت إصابة طفل يبلغ من العمر 9 سنوات بفيروس كورونا.

وأثارت الصين مزيدا من الجدل في مارس من العام الماضي، عندما وسعت استخدام المسحات الشرجية لأي مسافر أجنبي يصل إلى بكين ، واعتبرت هذه المسحة بحسب صحف ووكالات عالمية ” أسوا مسحة في العالم”.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، ألغت الصين خططا لبيع تذاكر للأولمبياد للجمهور وقالت إنه سيتم السماح فقط للمتفرجين المختارين بالحضور، حيث بلغ عدد حالات الإصابة بكورونا في البلاد أعلى مستوياته منذ مارس 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.