الطريقة الكسنزانية توجه اتباعها في ايران بعدم القدوم الى السليمانية!

وجهت الطريقة القادرية الكسنزانية، الخميس، اتباعها في إيران بعدم محاولة الوصول إلى إقليم كردستان للمشاركة في مجلس العزاء المقام لروح شيخها محمد الكسنزاني في محافظة السليمانية.

وذكر بيان للطريقة 9 تموز 2020، أن:

“رحيل قائدنا الكبير واستاذ الطريقة السلطان الشيخ محمد المحمد الكسنزاني كانت فاجعة وألما كبيرا لدى جميع اتباع الطريقة الكسنزانية، ونعبر عن العزاء والمواساة لجميع الاصدقاء والدراويش والاقرباء”.

وأضاف البيان، “نناشد الالتزام بالاجراءات الصحية وان يقيم الجميع مجالس العزاء في بيوتهم وعدم القدوم إلى كردستان العراق ولا يتجشمون عناء السفر لحين إبلاغهم برسالة جديدة”.

وأقدم آلاف “الدراويش” الإيرانيين، اليوم الخميس، على اقتحام الأراضي العراقية للمشاركة في مراسم تشييع ودفن شيخ الطريقة الكسنزانية محمد الكسنزاني في السليمانية.

وقال مصدر محلي في السليمانية، ان:

آلاف الإيرانيين من “الدراوييش” (مريدي الطريقة)، اقتحموا إحدی نقاط التفتیش في منفذ باشماخ الحدودي مع إیران بغیة المشاركة في مراسم تشیيع شیخ الطریقة الكسنزانیة.

وأضاف المصدر الذي تحدث شريطة عدم الافصاح عن هويته، أن الحشود والتي يحمل أفرادها الهروات والسيوف، لم تمتثل لإجراءات التفتیش من قبل الجهات الأمنیة، واقتحموا نقطة التفتيش عنوة، وهم يتجهون الآن صوب مدينة السليمانية حيث المقر الرئيس للطريقة العلية القادرية الكسنزانية.

وتابع، أن القوات الإيرانية من جهتها لم تتمكن من منع الحشود من اقتحام الأراضي العراقية، على الرغم من لجوئها إلى إطلاق النار في الهواء، وقد دخلوا أراضي إقليم كردستان.

‏ومن المقرر ان يصل غدا الجمعة جثمان شيخ الطريقة الكسنزانية، محمد الكسنزاني، الی مطار السلیمانیة قادما من الولایات المتحدة الأميركية حيث كان يتلقى العلاج فيها منذ مطلع شهر شباط الماضي، بعد ان ساءت حالته الصحية جدا.

وتوفي مرشد الطريقة القادرية الكسنزانية في العراق والعالم، الشيخ محمد بن عبدالكريم الكسنزاني، يوم السبت (4 تموز 2020) عن عمر يناهز 82 عاما.

آلاف الإيرانيين يقتحمون حدود العراق لتشييع الكسنزاني!

آلاف الإيرانيين يقتحمون حدود العراق لتشييع الكسنزاني!

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Donnerstag, 9. Juli 2020
محمد عبدالكريم الكسنزاني

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.