الطفل بريدجر: إذا كان يجب على شخص أن يموت فسأكون أنا هذا الشخص وليس شقيقتي!

قام الطفل بريدجر البالغ من العمر 6 سنوات بإنقاذ حياة شقيقته الصغيرة بشجاعة كبيرة حين لم يتردد في دخول معركة حامية مع كلب اندفع لمهاجمتها، أدت إلى نقله إلى المستشفى.

صحيفة “ذي صن” البريطانية نقلت هذا الخبر الأربعاء 15 تموز 2020 وقالت إن صبياً أمريكياً من مدينة وايومنغ يدعى بريدجر والكر عرض حياته للخطر على الرغم من صغر سنه لإنقاذ أخته. وبحسب عمته نيكي، فقد كان برديجر يعي خطورة ما هو مقدم عليه لكنه قال رغم ذلك “إذا كان يجب على شخص أن يموت فسأكون أنا هذا الشخص”.

وروت العمة بطولة بريدجر في منشور على حسابها في إنستغرام أعجب به عشرات الآلاف في غضون يوم واحد. وقالت إن بريدجر هاجم الكلب وتمكن من سحب أخته من قبضته والهرب بها، بعد أن تلقى عدة عضّات وضربات خاصة في الوجه أدت إلى نقله إلى المستشفى.

انستغرام nicolenoelwalker

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.