الطلاب في العراق..بلد الحضارات والنفط يفترشون الأرض لأداء الامتحانات

تناقل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، يوم الثلاثاء 23 مارس/ آذار 2021، صورة لمجموعة من الطالبات يقومن بتادية الامتحانات وهن يفترشن الارض.
وتحدث المستخدمون على ان الصورة لامتحان الصف السادس الابتدائي لمدرسة نور الاجيال في محافظة ميسان التي تمتلك ابار للنفط ومنافذ حدودية تدر اموال طائلة على ميزانية الدولة العراقية.
وعبر ناشطون عن غضبهم من اداء طلبة العراق للامتحانات على الارض:

“في بلد النفط والفلوس الطالبات يمتحنن على الارض.. وين المشاريع العملاقة… وين انجازات الدولة الي صركعوا راسنا بيهن”.
ويقول ناشط آخر في تعليقه على الصورة:

“ما صدك هذا العراق العظيم”، فيما تبعث

ناشطة برسالة الى وزارة التربية باللهجة العراقية الدارجة وكتبت:

” وزارة التربية الله بالخير”.
وهاجم العراقيون النظام السياسي في العراق بعد سنة 2003 والاموال من الموازنات الانفجارية التي خصصت لبناء المدارس وذهبت الى جيوب الفاسدين.
وعملت الحكومات السبع التي جاءت بعد إحتلال العراق عام 2003 على عدة مشاريع للنهوض بالواقع التعليمي في العراق، لكنها ذهبت ادراج الرياح، فوزارة التربية بدأت بمشروع اعادة ترميم المدارس وهدمت 1500 مدرسة منذ العام 2011 ولكن هذه المدارس لم يتم اعادة بنائها واموالها تم تسليمها الى الشركات والمقاولين التي تم التعاقد معها حينذاك.
وبدأت وزارة التربية في اجراء الامتحانات للطلبة يوم السبت الماضي، حيث تجري الامتحانات حضوريا رغم تفشي فيروس كورونا وفرض اجراءات اغلاق جزئي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.