العامري: يكشف..الخطر ما زال قائما وهناك اكثر من 100 دولة تجند عناصر داعش

كشف الامين العام لمنظمة بدر العامري، أمس السبت، أن خطر “داعش” ما زال قائما وهناك أكثر من 100 دولة تجند عناصره، فيما طالب التحالف الدولي بمنع تدفق الانتحاريين وتغذية الفكر التكفيري وإيقاف تهريب النفط كونه أصبح موردا ماليا للتنظيم.
وقال العامري في كلمته خلال الاحتفالية التي أقامتها منظمة بدر بالذكرى الـ 34 لتأسيسها، وسط بغداد، إن “الخطر ما زال قائما وعدوان داعش كبير فله دعم مادي وفكري ووراءه مدرسة تكفيرية وماكنة إعلامية داخلية وخارجية”، مشيرا الى أن “هناك اكثر من 100 دولة تجند عناصر داعش” التي تحتل ثلث مساحة العراق.
ودعا العامري الدول العربية الى “الوقوف مع العراق وسوريا وتحمل مسؤولياتهم بمحاربة الارهاب”، موضحا أن “ما حصل في الكويت وتونس وفرنسا هي نواقيس الخطر”.
وطالب العامري التحالف الدولي بـ”بذل الجهود لمنع تدفق الانتحاريين وإيقاف تغذية الفكر التكفيري في دول معروفة وايقاف تهريب النفط الذي أصبح موردا ماليا لداعش”.
يذكر أن فيلق بدر تأسس في العاصمة الإيرانية طهران عام 1982، وهو الجناح العسكري الأكثر تنظيماً للمعارضة إبان النظام السابق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.