العبادي: الاستفتاء دون الوصول الى نتائج مدروسة خداع للناس!

قال رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، ان إجراء إستفتاء إقليم كوردستان من طرف واحد يدخل البلاد في نفق مظلم، معتبراً بأن أغلب نفط كركوك يصدر بشكل “غير رسمي” ولا تستفيد منه المحافظة.
وقال العبادي في مؤتمره الصحافي الاسبوعي، أن “الاستفتاء دون الوصول الى نتائج مدروسة خداع للناس، وهو غير دستوري ولم يحدث انفصال في اي دول العالم بدون توافق وطني، واذا حصل فالعالم لا يعترف به، لقد سمعنا بالإستفتاء عن طريق الإعلام، واخبرنا الوفد الكوردي بذلك”.
وأضاف العبادي، “لقد تعرض الكورد للإضطهاد خلال الفترة السابقة، ولكنه لم يتعرض للإضطهاد خلال الـ 14 سنة الماضية، ولكن هناك مشاكل، هناك امور معلقة ولم نتمكن من حلها خلال هذه الفترة، الا ان المحاولات لم تكن جادة، واكرر واقول انني احترم تطلعات الشعب الكوردي، ولكن حينما تطبق الأمور على الأرض فهناك شركاء معك وعليك التفاهم معهم، وعلى القادة السياسيين ان يوضحوا للمواطنين الشيء الصحيح وان لا يأخذه الى طريق مسدود”.
وتسأل العبادي، “هل الاستفتاء للكورد أم للإقليم؟ اذا كان للإقليم، إذا لماذا يكون الإستفتاء للكورد فقط، يوجد هناك عرب وتركمان ايضاً في الإقليم، ويقولون بأن الكل سيشارك، ولكنهم يدعون الكورد في بغداد والعالم والمناطق المتنازع عليها للتصويت في الإستفتاء، اذا لماذا لا يتمكن العربي ايضاً ان يصوت في الاستفتاء؟ فليشارك جميع العراقيين من تركمان وعرب ومسيحيين وغيرهم في التصويت لأن هذا من حقهم، ويصبح الإستفتاء رسميا”.
واشار العبادي، “ان خطوة الاستفتاء هو عودة للوراء، فرض الأمر الواقع لن تتعامل معه اي دولة وخصوصا دول الإقليم، واؤكد بأن مجال التعاون فيما بيننا اكثر من مجال الخلافات.”
وبخصوص موعد بدأ تحرير قضاء الحويجة، قال العبادي، “أبشر أهالي الحويجة وغربي الأنبار بالتحرير قريباً”، مبينا أن “القوات الأمنية العراقية ستقوم بتحرير الحويجة بشكل كامل لكن كما تعلمون فهناك عدة جهات في كركوك، هناك المحافظ وهناك جهات تابعة للسليمانية وجهات اخرى تابعة لأربيل، لذلك لا بد من التنسيق مع قوات البيشمركة لتحقيق النصر”.