العبادي : ان العراق والولايات المتحدة الامريكية يسعيان لتعزيز العلاقات الثنائية ضمن اتفاقية الاطار الاستراتيجي التي صوت عليها البرلمان العراقي

قال رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ان العراق يواجه هجمة شرسة من الارهاب الذي يهدد المنطقة والعالم وحقق انتصارات مهمة. واضاف في الايجاز الصحفي مع الرئيس الامريكي باراك اوباما ان البلدين يسعيان لتعزيز العلاقات الثنائية ضمن اتفاقية الاطار الاستراتيجي التي صوت عليها البرلمان العراقي مشيرا الى ان العراق بالرغم من انه يخوض حربا ضد الارهاب فان هناك عملية ديمقراطية في البلد وهذا نجاح حقيقي للتضحيات التي تقدم.
 وبين العبادي، ان التحدي الذي نواجهه يتطلب التعاون مع دول المنطقة والعالم لمواجهته اذ ان داعش تقوم بجرائم شرسة وتذبح وتقتل وتهجر المواطنين ونحن بالرغم من دخولنا في هذه الحرب فاننا نحترم حقوق الانسان وندافع عنها.
 وبين ان الاختراقات التي حدثت كانت من مندسين حاولوا الاساءة الى الانتصارات المتحققة على الارهاب ولا يجب تحميل الحشد الشعبي مسؤولية هؤلاء المندسين.
وشدد العبادي على ان تعامل الحكومة مع جميع الدول التي تريد تقديم المساعدة يقوم على اساس احترام سيادة الاراضي العراقي وهو ايضا ما اكده الرئيس اوباما. واعرب سيادته عن امله في ان تحل جميع مشاكل المنطقة بالطرق السلمية.
بدوره اثنى الرئيس اوباما على قيادة الدكتور العبادي من خلال بناء القوات الامنية والعمل بمبدا الشراكة الوطنية والانجازات والانتصارات التي تحققت مشيرا الى ان مصلحتنا تتمثل بدحر داعش ونؤكد على احترام السيادة العراقية.
 كما اشاد اوباما بالخطوات التي اقدم عليها الدكتور العبادي في مجال العلاقات الاقليمية اذ ان هناك نظرة ايجابية لهذه الدول وهو امر هام لدحر داعش. واعلن عن تخصيص 200 مليون دولار للنازحين وتقديم المساعدات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.