العراقيون ينظمون تظاهرة إنهاء الإفلات من العقاب داخل وخارج العراق(فيديو)

انطلقت، اليوم الأحد 18 تموز،2021، في أكثر من 12 مدينة في جميع أنحاء العالم، مسيرات لعراقيين يطلبون بإنهاء إفلات قتله الناشطين والصحفيين، خلال في حركة الاحتجاج التي عرفتها البلاد العام 2019، من العقاب.
الحملة التي عمت مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، حشدت الشباب العراقي في مسيرات في 14 دولة حول العالم، بما في ذلك، بغداد، لندن، وباريس،وجنيف.

وشهد العراق، منذ اندلاع الاحتجاجات الشعبية في مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2019، حملة واسعة من الاغتيالات والخطف والتهديدات التي طالت منظمي الاحتجاجات.
وفي مايو الماضي، قتل الناشط المدني، إيهاب الوزني، بهجوم مسلح في مدينة كربلاء، ما أحدث صدمة بين مؤيدي ما صار يعرف باسم “ثورة تشرين الوطنية”.

ام ايهاب الوزني

وفي مطلع أكتوبر/تشرين الأول من سنة 2019، أدى الغضب الشعبي حيال فساد وفشل الطبقة السياسية بعد 2003 في إدارة العراق إلى انتفاضة غير مسبوقة (انتفاضة تشرين الوطنية 2019) ولا تزال مستمرة على نحو محدود وتجدد نفسها في بغداد ومناطق الجنوب والفرات الأوسط تخللتها أعمال عنف أسفرت عن مقتل 600 شخص وإصابة 30 ألفا حسب الرئيس الخامس في العراق بعد سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح الذي وصف قتلة المتظاهرين بالخارجين عن القانون، فيما وصف وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد 2003 نجاح حسن علي، قتلة المتظاهرين:

بـ الطرف الثالث!، ووقعت إحدى أكثر الأحداث دموية في هذه التحركات في الناصرية حيث قتل نحو 30 متظاهرا على جسر الزيتون، ما أثار موجة من الغضب في العاصمة العراقية بغداد ومدن الجنوب والفرات الأوسط وأدى بآية الله، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلو متر جنوب العاصمة العراقية بغداد، بتوجيه رئيس الوزراء السادس بعد سنة 2003 القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي إلى تقديم استقالته وتكليف مدير المخابرات الوطنية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد 2003.

فيديو..#تظاهرات#حملة‎#إنهاء_الإفلات_من_العقاب ‎#EndImpunity in Iraq #في_بغداد#ساحة_التحرير اليوم الاحد 18 يوليو/ تموز 2021

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/1420985118276737

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.