العراق يأسف غلق القنصلية الامريكية في البصرة وتحميل امريكا المسؤولية الى ايران!؟

احمد محجوب

أعربت وزارة الخارجية العراقية عن أسفها من قرار وزير الخارجية الامريكي مايك بومبيو، بسحب موظفي القنصلية الامريكية في البصرة يوم الجمعة 28 ايلول2018.
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية أحمد محجوب، في بيان اليوم، ان الوزارة:
“تأسف من قرار وزير الخارجية الامريكي بسحب موظفي القنصلية الامريكية في البصرة وتحذير المواطنين الأمريكيين من السفر الى العراق”.
وأكدت الخارجية، أن :
“العراق ملتزم بحماية البعثات الدبلوماسية الأجنبية المقيمة على أراضيه وتأمينها”، مضيفة أن “الحكومة العراقية عازمة على مواجهة اي تهديدات تستهدف البعثات الدبلوماسية أو أي زائر وافد باعتبار أمنهم جزءا من أمن العراق والتزاما قانونيا واخلاقيا”.
وختم البيان بالقول ان الوزارة :
“تهيب بالبعثات الدبلوماسية أن لا تلتفت لما يتم ترويجه لتعكير جو الأمن والاستقرار والاساءة الى علاقات العراق مع دول العالم”.
وكانت وزارة الخارجية الامريكية أعلنت أمس إغلاق قنصليتها في محافظة البصرة وأمرت جميع موظفيها هناك بمغاجرة العراق فرواً” عازياً قرارها الى “تهديدات أمنية”.
من جهتها، أشارت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، هيذر ناورت، إلى أن وزير الخارجية، مايك بومبيو، أمر بـ”المغادرة المنظمة” لجميع الموظفين الأميركيين من البصرة، موضحة أن الخدمات القنصلية ستؤمنها السفارة الأميركية في بغداد.
كما أضاف أن هذه التهديدات مصدرها “الحكومة الإيرانية وقوة القدس التابعة للحرس الثوري وميليشيات يساعدها ويسيطر عليها ويديرها قائد قوة القدس قاسم سليماني”.
وتابعت هيذر ناورت،ان وزير الخارجية، مايك بومبيو ذكر :
“لقد أوضحت لإيران أن الولايات المتحدة سترد فوراً وبشكل مناسب على أي هجوم” يستهدف منشآت أميركية، قائلاً: “لقد أبلغت حكومة إيران بأن الولايات المتحدة ستحمل إيران المسؤولية مباشرة عن أي ضرر يلحق بالأميركيين أو بمنشآتنا الدبلوماسية في العراق أو في أي مكان آخر، سواء أكان ذلك (الضرر) مرتكباً من جانب قوات إيرانية بشكل مباشر أو من جانب ميليشيات مرتبطة بها”.

ترامب- مايك – بومبيو