العراق يرفع دعوى قضائية في سويسرا لمنعه اللعب دوليا في ملاعبه!

قرر الاتحاد العراقي لكرة القدم، الخميس، رفع دعوى قضائية، ضد الاتحادين الآسيوي والدولي للعبة إلى محكمة التحكيم الرياضية “الكاس”، وذلك على خلفية عدم السماح للمنتخب العراقي باللعب على أرضه في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم التي ستقام بقطر عام 2022.

وفي تصريح صحفي، قال نائب رئيس الاتحاد المحلي، علي جبار، إن “الاتحاد العراقي لكرة القدم تفاجأ بقرار الاتحاد الدولي الذي حرم الجمهور من متابعة منتخبه وهو يلعب على أرضه، بالرغم صدور قرار سابق برفع الحظر عن ملاعب البصرة وأربيل وكربلاء”.

وأضاف أن “قرار الاتحاد الدولي هذا جاء إثر تدخلات خارجية من قبل دول تعرف بأنها لا تستطيع مواجهة المنتخب العراقي وجمهوره، في أرض البصرة، مما دفعها للعمل على إقناع الاتحاد الدولي بإعادة الحظر على الملاعب العراقية”.

وأوضح المسؤول العراقي، أن “هناك وفداً دولياً أمنياً من الاتحاد الدولي، تم إرساله للعراق اليوم للاطلاع على أمن ملاعب أربيل وكربلاء، فيما سيزور الوفد البصرة الأحد المقبل بغية إصدار قرار نهائي برفض لعب العراق على أرضه أو السماح بلعب المباريات في البصرة”.

من جهته طالب البرلمان العراقي، اليوم الخميس، الاتحادين الدولي والآسيوي برفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وجاء في خطاب رسمي أرسله النائب الأول لرئيس البرلمان، حسن الكعبي، إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني انفانتينو، أن “العراق يشهد حضور الكثير من رؤساء الدول والوفود الرسمية ويعقد على أرضه مختلف الفعاليات والمؤتمرات العربية والدولية، لذا ندعوك إلى زيارة العراق للاطلاع على الأجواء الإيجابية التي يشهدها”.

وكان رئيس الاتحاد الدولي للعبة “فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو، قد أعلن في 16 مارس/آذار 2018، رفع الحظر المفروض على ثلاثة ملاعب في محافظات أربيل، كربلاء والبصرة.

واستمر الحظر الكروي على ملاعب العراق نحو 3 عقود بسبب عدم استقرار الأوضاع الأمنية في البلاد.

مقتدى الصدر: لا اتحدث من منطلق حوزوي وانما وطني..لا نجعل كرة القدم تحت وطأة القدسية ولا الانحلال!

نوري المالكي: بطولة غرب اسيا لكرة القدم هتكت قدسية كربلاء!