العراق يلجأ الى محكمة العدل الدولية في مقاضاة ايران لتغيير طهران لمجاري الانهار

اكد وزير الموارد المائية مهدي الحمداني اليوم الاثنين، ان تركيا شاركت العراق الضرر بما يتعلق بشح المياه في نهري دجلة والفرات، فيما امتنعت ايران عن ذلك، مبينا ان الوزارة رفعت دعوى على ايران لدى محكمة العدل الدولية.

وقال الحمداني في مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة، إن:

“العلاقة مع تركيا تحسنت بشكل كبير بما يخص بملف المياه كما انها قاسمتنا الضرر عندما كان هناك شح للمياه خلال الموسمين الماضيين وبكل شفافية”، مبينا ان “الوزارة قد اعلنت قبل فترة عن توقيع مذكرة تفاهم مع تركيا تعطي حصة عادلة ومنصفة من نهري دجلة والفرات من على الرغم من هذه المذكرة كانت حبيسة الادراج من عام 2009”.

واضاف الحمداني ان “الوزارة تمكنت من الحصول على استحصال موافقة البرلمان والرئيس التركي على اقرار الاتفاقية، وسيتم تنفيذ مركز بحثي مشترك مقره في بغداد كما ان هناك بروتوكولاً مشتركاً لاطلاقات مياه عادلة في نهر دجلة”.

واشار وزير الموارد الى ان:

“ملف المياه مع ايران يختلف ولم تقاسمنا الضرر بشأن الشح وقد تأثرت محافظة ديالى بذلك لانه كل روافدها تأتي من ايران كما قامت بتغيير مجاري الانهر الى داخل ايران سواء الزاب الاسفل او نهر سيروان والكارون والكرخة وهو بذلك خالفت كل المواثيق الدولية وبالتالي سنعاني جراء ذلك من الشحة ومن الفيضانات ايضا لانها ستذهب معظمها الى الاراضي الايرانية”.

ولفت الى ان “الوزارة اتخذت قرار ورفعت كتاب لوزارة الخارجية العراقية لرفع دعوى الى محكمة العدل الدولية ومنظمة حقوق الانسان على ايران لانه المياه حياة المواطنين”.

يذكر ان العراق يعاني من شح كبيرة في المياه نظرا لقلة الامطار خلال الموسم الماضي والحالي مما ادى الى انخفاض مستوى نهري دجلة والفرات الى اقل من النصف نتيجة قلة الايرادات المائية وقيام ايران بتغيير مجاري الروافد التي تصب في نهر دجلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.