العشائر في السماوة تحمل مقتدى الصدر مسؤولية الاعتداء على باسم خشان ( فيديو)

حملت عشيرة البركات التي ينتمي لها المرشح لمجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 باسم خشان، يوم الاثنين، زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، مسؤولية اي اعتداء يتعرض له الناشط السياسي خشان من اتباع التيار الصدري.

وقال الشيخ العام للعشيرة فاهم خزعل آل خشان، في بيان:

“ايمانا منا بإرادة الشعب العراقي ومسيرة عائلة آل خشان وعشائر البركات في مقارعة الظلم على مدى عقود وهم اللذين قدموا الكثير من التضحيات منذ ثورة العشرين ومواجهة أنظمة الفساد في سبيل تحقيق العدالة الاجتماعية والدفاع عن حقوق أبناء الشعب العراقي ومحاربة الفساد نوجه خطابنا إلى الأمة العراقية وندعو جميع الأحرار إلى شجب واستنكار كل أشكال التجاوز الجاهلة بحق أبناء هذه العائلة وعشيرة البركات وأهل المثنى والعراق الأحرار”.

وأضاف:

“نؤكد على أن ماذكره النائب الشيخ باسم خشان على قناة دجلة ووصفه ادعاءات الإصلاح التي أطلقها مقتدى الصدر وهو يعني ما يقوله عن جزئية الإصلاح التي يدعي مقتدى الصدر بها ولا تحتاج إلى تأويل وأن حديثه كان يتعلق بادعاء الإصلاح وكان وصفا لهذا الادعاء وعلى كل من يتصدى للعمل السياسي أن يتقبل انتقاد الشعب له أو يترك السياسة لسواه ، ولا يصادر حق حرية التعبير في نقده”.

وتابع، “تحمل عشائر البركات وكافة أبناء المثنى مقتدى الصدر شخصا مسؤولية أي تجاوز يحدث من أتباعه أو فعل يؤدي إلى المساس بأمن وسلامة النائب باسم خشان و آمن المحافظة أجمع”.

وكان المرشح المستقل، باسم خشان، قد وصف خلال لقاء تلفزيوني، ادعاءات الإصلاح التي يطلقها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في سياق حملته الانتخابية أنها “منافقة”، فيما اتهمه بأنه زعيم كتلة “فاسدة”. وأكد خشان، اليوم الأحد، عدم تراجعه عن وصف كتلة سائرون المدعومة من زعيم التيار الصدري بالفاسدة، وادعاءات مقتدى الصدر الإصلاحية بـ”المنافقة”.

باسم خشان: لم اعتذر من مقتدى الصدر(فيديو)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.