العصائب: الحكومة العراقية عبارة عن رقعة شطرنج

قيس الخزعلي
قيس الخزعلي

أعتبرت حركة عصائب أهل الحق السبت، ان المعترضين على النظام الرئاسي لا يريدون الاستقرار للبلاد، وفيما بينت ان الحكومة عبارة عن رقعة شطرنج، كشفت عن وجود لوحة قرآنية باحد مجالس المحافظات قيمتها 40 مليون دينار.
وقال حسن سالم نائب العصائب في مؤتمر صحافي مع عدد من نواب التحالف الوطني العراقي عقد بمجلس النواب،”نحن في الدورة الانتخابية الثالثة تحت ظل نظام نيابي قائم على المحاصصة الحزبية والبلد يحكم ويدار من أحزاب هم أنفسهم تشريعيون وتنفيذيون، ولا توجد معارضة تحاسب او عقاب او تردع المفسدين”، مشيرا الى أن “الحكومة عبارة عن رقعة شطرنج فقط فهذا يتحول الى وزير وهذا عاد لمجلس النواب وهناك من فشل بالانتخابات وتحول لمستشار”.
وأضاف سالم أنه “في الدولة جيوش من المستشارين يكلفونها الملايين، وهذا جانب من الفساد بصيغة قانونية”، مشددا أنه “لابد من تغيير النظام من النيابي الى الرئاسي الذي هو مطلب الشعب، وتشكيل حكومة تكنوقراط بعيدة عن المحاصصة ويكون رئيس الجمهورية هو المسؤول وله صلاحيات في العزل والإصلاح”.
وتابع سالم أن “المعترضين على النظام الرئاسي لا يريدون الاستقرار للبلاد والقضاء على الفساد ومن يدعي ان النظام الرئاسي يدعو للتفرد والديكتاتورية فان أصحاب النظام البرلماني يمارسون أبشع الاضطهاد والديكتاتورية في وزاراتهم”، لافتا الى أن “هناك أية الكرسي في ديوان محافظة قيمتها 40 مليون دينار”.
واكدت النائبة عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني ليلى الخفاجي، في (29 حزيران 2015)، أن النظام الرئاسي “كرس” حكم الدكتاتورية في العراق، لافتة الى أنه لا يخدم البلاد بالوقت الحالي، كونه يعطي السلطة بيد شخص واحد، فيما أبدت استغرابها من دعوات البعض لتحويل الحكم وكأنهم لم يقرءوا الدستور.
كما أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في (27 حزيران 2015)، أن دعوات تحويل النظام من برلماني الى رئاسي يراد بها تحكم الشخص الواحد بالعراقيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.