العصائب: الصواريخ التي أصابت السفارة الأميركية يوم الاحد 26 كانون الثاني2020 ليست لنا!

أفاد القيادي في الجناح العسكري لحركة “عصائب اهل الحق” جواد الطليباوي، الاثنين، بأن الصواريخ التي أصابت السفارة الأميركية ليلة أمس الاحد، ليست لهم.

وقال الطليباوي في بيان اليوم، 27 كانون الثاني 2020، “مرةً اخرى نؤكد على ان القصف الصاروخي الاخير ضد سفارة الشر في بغداد هو ليس من عمل فصائل المقاومة العراقية، لاننا أكدنا في وقتٍ سابق انَّ فصائل المقاومة لن تستهدف السفارات والبعثات الدبلوماسية في العراق”.

واضاف ان “الصواريخ المستخدمة في القصف هي من الاسلحة التي استغنت عنها فصائل المقاومة منذ اعوام، وقد اكَّدنا سابقا انَّ ردَّنا على عملية اغتيال الحاج ابو مهدي المهندس لا يقل عن مستوى رد الجمهورية الاسلامية على اغتيال الحاج قاسم سليماني”.

يشار الى ان وزارة الخارجية الأميركية، دعت السلطات العراقية إلى حماية المنشأت الدبلوماسية الأميركية في البلاد.

وأضافت في بيان اليوم، 27 كانون الثاني 2020، ان “الميليشيات الإيرانية في العراق تواصل تهديد أمن العراق”، مؤكدا أن “أكثر من 14 هجوما وقع من جانب إيران والميليشيات الموالية لها على أميركيين في العراق منذ أيلول”.

وأشارت إلى أن “الوضع في العراق يبقى متأزماً، لأن المليشيات التي تدعمها إيران لا تزال تشكل تهديداً للأمن”.

وأفاد مصدر أمني، الأحد، 26 كانون الثاني 2020، بأن عدداً من الأشخاص أصيبوا جراء قصف استهدف المنطقة الخضراء ومبنى السفارة الأميركية في بغداد.

وأوضح المصدر، أن طائرات مروحية عملت على إخلاء بعض الموجودين داخل السفارة، مشيراً إلى اتخاذ إجراءات أمنية مشددة فضلا عن قطع الطرق المؤدية إلى مبنى السفارة.

وأصدر رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، بياناً، الاحد، حذر فيه من تعرض البلاد لتداعيات “خطرة” نتيجة هذه الأعمال، مؤكداً التزام حكومته بحماية البعثات الدبلوماسية، فضلا عن إصداره أوامر باعتقال المنفذين وتسليمهم إلى القضاء.

جواد الطليباوي امام السفارة الامريكية
حسن سالم – السفارة الامريكية في بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.