العصائب تتساءل بعد احداث ساحة الوثبة: الى متى يستمر انفلات السلاح وانتشار الميليشيات القذرة؟

علق الامين العام لحركة عصائب اهل الحق، قيس الخزعلي، اليوم الخميس 12 كانون الاول/ ديسمبر2019، على الاحداث التي وقعت في ساحة الوثبة وسط بغداد اليوم، متسائلا:

الى متى يستمر انفلات السلاح وانتشار الميليشيات القذرة.
وقال الخزعلي في تغريدة على حسابه بتويتر، “الى متى تستمر الفوضى وغياب القانون وضعف الأجهزة الامنية وانفلات السلاح وانتشار الميليشيات القذرة”.

وأضاف “كلا لانفلات السلاح، كلا للميليشيات القذرة، نعم لحصر السلاح، نعم للاجهزة الامنية”.

وافاد مصدر امني، في وقت سابق من اليوم الخميس، بأن حصيلة اطلاق النار من قبل مسلح مطلوب باتجاه مواطنين في ساحة الوثبة وسط بغداد ارتفعت الى خمسة قتلى.

وكان شخص مسلح، قد فتح النار صباح اليوم، صوب مواطنين ما اسفر عن سقوط عدد منهم.

هذا وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 220 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 790 وإصيب 19500 متظاهر وأختطف 91 متظاهر.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.