الـ إم بي سي ترد على الاتهامات لـ مسلسل مخرج 7 وأم هارون وبرنامج باسم يوسف! ..فيديو

قال مازن حايك الناطق الرسمي باسم مجموعة قنوات “إم بي سي”:

إنه يعتبر الاستهداف الذي طال “إم بي سي” وأفضى إلى اتهامات بالدعوة للتطبيع مع إسرائيل وتمرير صفقة القرن الشهيرة، بمثابة النقاشات الصحية في المجتمعات كي تتطور للأمام.

وبيّن في مداخلة متلفزة، أنه:

“لا يوجد تطبيع ولا غيره”، موضحا أن الصراع العربي الإسرائيلي المستمر منذ 72 سنة لا ينتظر مسلسلا أو برنامجا للتطبيع، وأضاف أنه “لا يعرف ما يدور بشأن صفقة القرن ووضعها”.

وأردف مازن حايك قائلا:

“صفقة القرن لا تنتظر لتمريرها مسلسلا أو برنامجا كوميديا على إم بي سي كي تنجح أو تفشل”، مستنكرا الحملة التي يشنها البعض ضد “إم بي سي”.
وأوضح بطريقة ساخرة: “عندك انطباع أن العالم العربي بخير وجمهورية أفلاطون ما بها بطالة لدى الشباب ولا هجرة ولا إرهاب ولا صورة نمطية سيئة”.

وبيّن حايك: “بس إم بي سي هي الشريرة اللي جاية تعمل كل هذه الاتهامات مع إن العكس هو الصحيح، العكس هو أن إم بي سي تدخل كل يوم البهجة والأمل لقلوب من يعيشون تعاسة العالم العربي منذ 72 سنة”.

وتابع حايك:

“منذ بدء الصراع العربي الإسرائيلي لليوم ما جانا نهار منيح بالعالم العربي وتكررت المذبحة”.
وعن مسلسل “مخرج 7” للفنان السعودي ناصر القصبي، الذي تسبب مشهد فيه في اتهامات التطبيع قال:

“الحلقة ممتازة بها 59 دقيقة وورد فيها 30 ثانية بالمسلسل من شخصية سيئة ونافرة وتلعب دور الشيطان بالمسلسل قالت العدو الصهيوني الشقيق ورد عليها في الحوار ناصر القصبي وعم يحكي دراما بعدها”.

واستأنف حايك:

“رد ناصر القصبي بالقضية العربية والثوابت العربية وأخذوا الجملة من الحلقة وخرجت من سياقها وتم تعميمها على الحلقة وبالتالي على المسلسل ثم إم بي سي وشوف شو عم بيطبعوا”.

واستطرد قائلا:

“بس وقت اللي بدك تكون انتقائي تأخذ ما هو من مصلحتك وبتنسى كل اللي بتعمله إم بي سي”.

وعن مسلسل

“أم هارون” الذي تقوم ببطولته الفنانة الكويتية حياة الفهد قال مازن حايك:

“إحنا متعودين على الحملات الاستباقية وبمسلسل (أم هارون) بلش المتحدث باسم حماس ورد عليه المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي ونحن عم نتفرج وهذه الحملات الاستباقية عشناها في مسلسل (غرابيب سود) و(الفاروق عمر) و(سرايا عابدين) ولكننا نقول دايما شاهدوا..

ما تبنوا المستقبل بنفس ذهنية الماضي اللي خسرتنا كتيرا من المكتسبات”.
وأوضح حايك:

“إحنا منا تجار اللي عم بيتاجروا بالقضية الفلسطينية ما يتهمونا بالتطبيع يشوفوا من داخل الهيكل والتجار ذوي القربى مين بيدافع عن القضية الفلسطينية ومين بده مصلحة فلسطين ونذكر العرب والخليج والمملكة وقفت حتى اليوم مع كل بلد عربي وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.
ونفى مازن حايك جملة وتفصيلا كل ما تم تداوله بشأن تدخل المملكة في وقف برنامج

“البرنامج” الذي كان يقدمه الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف،

مؤكدا أن هذا كذب وافتراء.

وتابع مازن حايك قائلا أن باسم يوسف هو من رفض استكمال البرنامج لأسباب من حقه وحده أن يفصح عنها، لافتا إلى أن إم بي سي عرضت عليه أفكار برامج أخرى ولكنه رفض.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.