الفرقة الوطنيَّة للفنون الشعبيَّة في مهرجان القرين الدولي

تشارك الفرقة الوطنية للفنون الشعبية في دائرة السينما والمسرح، في النسخة الثانية والعشرين من مهرجان القرين الثقافي، الذي يعد أحد أهم الأنشطة الثقافية الدورية.
في دولة الكويت، والذي انطلقت فعالياته في الثامن عشر من هذا الشهر، بالتزامن مع الاحتفال بالكويت عاصمة للثقافة الاسلامية للعام الحالي 2016، حيث يتضمن المهرجان مجموعة من الفعاليات والأنشطة والندوات الأدبية والشعرية والثقافية، إضافة إلى تكريم أحدى الشخصيات ممن قاموا بدور مهم، في خلق مناخ حضاري وإضفاء مزيد من التطور على الصعيد العالمي، عبر تركهم أثرا في الوعي الإنساني.
وقال الفنان فؤاد ذنون مدير الفرقة الوطنية للفنون الشعبية عن هذه المشاركة أنها «تجيء بعد انقطاع طويل وتصب ضمن سلسلة من الزيارات التي قامت بها الفرقة الى دولة الكويت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، فضلا عن مشاركاتها الخليجية والعربية والدولية حيث كانت وما زالت السفير الابداعي للفنون الشعبية والتراثية العراقية المختلفة».وأضاف ذنون:» وتعد مشاركتنا في الدورة الثانية والعشرين من مهرجان القرين الثقافي تجسيدا لعمق العلاقات الاخوية بين العراق والكويت عامة وفناني البلدين خاصة لاسيما أن هذه المشاركة تعد الاولى من نوعها في هذا المهرجان الدولي المهم نسبة لحجم ونوعية المشاركات المختلفة من أنحاء العالم».وأوضح أن: «الفرقة ستقدم عرضها الفني الفولكلوري والتراثي الذي يعكس تراث الشعب العراقي وأقلياته من مختلف مناطقه في الثلاثين من شهر كانون الثاني الحالي في مسرح عبد الحسين عبد الرضا في السالمية، ويتضمن (12) لوحة شعبية وفولكلورية تتخللها فواصل موسيقية تراثية وفولكلورية بينها لوحات: الجوبي، والدبكة الكردية، والاهوار، والمهافيف، وأم العباية، والحوريات، وغيرها، وجميعها من تصميمي واخراجي وبمساعدة الفنانة المخضرمة هناء عبد الله «.
يذكر أن الفرقة الوطنية للفنون الشعبية العراقية تعد من أشهر الفرق العربية والعالمية في هذا اللون من الفنون الشعبية والاستعراضية منذ تأسيسها في الاول من آذار 1970 وشاركت في مئات المهرجانات المحلية والعربية والدولية لتحصد العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.