الفوضى الادارية والدرجات الخاصة مع رئيس الوزراء السادس في العراق بعد 2003

علق النائب مثنى السامرائي، الخميس، على قرار رئيس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي يخص أصحاب الدرجات الخاصة ممن بلغوا السن القانونية.

وذكر السامرائي، في تغريدة على حسابه الشخصي بموقع (تويتر)، “‏ليس مقبولاً أن نضع مؤسسات الدولة كلَّ مرة في دوامة، مرةً بتعيين المسؤولين بالوكالة، ومرةً بالتمديد لمن بلغ السن القانوني للتقاعد”.

وأضاف السامرائي، “كأن هناك من يريد أن يرسخ الانطباع بأن العراق بلدُ الفوضى الإدارية وأن لا كفاءات فيه إلا القابعون الحاليون على كراسي السلطة”.

وأرفق السامرائي “تغريدته” وثيقة صادرة من مجلس الوزراء خول من خلالها رئيس المجلس عادل عبد المهدي بصلاحية تمديد خدمة أصحاب الدرجات الخاصة ممن بلغوا السن القانونية للإحالة إلى التقاعد.

مثنى السامرائي
نصار الربيعي- عادل عبد المهدي- احمد الاسدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.