القرار العراقي: ان رفع الحصانة عن طلال الزوبعي استهداف وخصومة سياسية!

اصدر تحالف “القرار العراقي” برئاسة أسامة النجيفي بيانا، الثلاثاء، اكد فيه ان رفع الحصانة عن النائب، طلال الزوبعي، هو “استهداف سياسي بالدرجة الأولى”، مبينا ان القرار تم اتخاذه على خلفية خصومة سياسية.

وقال التحالف في بيان له اليوم، 20 آب 2019، انه “صدر أمر من السيد رئيس مجلس النواب برفع الحصانة عن النائب طلال خضير الزوبعي على خلفية شكوى مقدمة ضده من قبل أحد المواطنين”.

واضاف “هذا الأمر شكل مفاجأة لتحالف القرار العراقي للأسباب الآتية”:

“إن الشكاوى المقدمة ضد السادة النواب والذين طلب رفع الحصانة عنهم تجاوز الثلاثين نائبا ، والسؤال لماذا استهدف السيد الزوبعي دون غيره .

إن الشكوى المقدمة ضد السيد الزوبعي لا ترقى إلى عمل جرمي واضح بدلائل ثابتة وواضحة .

يرى تحالف القرار العراقي أن استهداف النائب الزوبعي هو استهداف سياسي بالدرجة الأولى ، وإلا كان المفروض إحالة الملفات المقدمة ضد السادة النواب إلى لجنة قانونية مختصة ، وعرض رأيها على السادة أعضاء المجلس لاتخاذ القرار المناسب تجاه الجميع ، وبأسلوب مهني بعيد عن الاستهداف الشخصي ، وليس اقتصار الأمر على السيد الزوبعي .

من الواضح أن الأمر تم اتخاذه على خلفية خصومة سياسية ، وبطريقة انتقائية ، ذلك أن القرار لم يأت ضمن سياقات قانونية واضحة وشفافة .

إلى ذلك يطالب تحالف القرار العراقي باعتماد الأساليب القانونية ، ويدين أية عملية استهداف شخصي خارج إرادة جمعية لمجلس النواب الموقر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.