القضاء يحكم بدولار 1 تعويض تحرش بـ تايلور سويفت

فازت نجمة الغناء العالمية تايلور سويفت في القضية التي رفعتها ضد منسق الأغاني في الراديو ديفيد ميولر، بتهمة التحرش بها في حفل موسيقي في 2013.
وأمرت المحكمة بصرف دولار أمريكي واحد لتايلور سويفت (28 عاما)، كتعويض عن الأضرار النفسية التي لحقت بها من هذه الواقعة.
وتعقيبا على الحكم، قالت تايلور سويفت في بيان: أقرّ بالميزة التي أستفيد منها في الحياة وفي المجتمع، وفي قدرتي على تحمّل التكلفة الهائلة للدفاع عن نفسي في محاكمة من هذا القبيل”.
وأضاف سويفت: “إنني آمل في مساعدة أولئك الذين يجب أن يُسمع صوتهم، لذلك سأقدّم تبرعات في المستقبل القريب لمنظمات متعددة تساعد ضحايا الاعتداء الجنسي على الدفاع عن أنفسهم”.
وحاول الجاني ديفيد ميولر أن يقاضي تايلور سويفت، بسبب أن اتهاماتها له بالتحرش أدت إلى فصله من العمل في المحطة الإذاعية KYGO، والذي كان يتقاضى عنه 150 دولار سنويا، ولكن أسقط قاضي المحكمة دعواه الأسبوع الماضي.
وكانت تايلور سويفت اتهمت ديفيد ميولر أنه تحرّش بها، وقام بالإمساك بها من مؤخرتها، أثناء الوقوف أمام المصورين، قبل أن تحيي حفلا غنائيا في 2013، وصدّق على كلامها حارسها الشخصي، الذي أكد للمحكمة أنه كان شاهدا على تلك الواقعة.
وتجدر الإشارة إلى أن تايلور سويفت حضرت خلال اليومين الماضيين جلسة في محكمة دنفر الأمريكية لاختيار المحلفين من أجل النظر في قضيتها ضد منسق الأغاني ديفيد ميولر، والذي اتهمه بالتحرش الجنسي بها عنما كانت تبلغ من العمر 23 عاما، أي قبل 4 سنوات.
وأدلت سويفت بشهادتها للمحكمة حول الواقعة، والتي أدت لفصل ميولر من محطة KYJO الإذاعية الموسيقية بولاية كلورادو الأمريكية.

تايلور سويفت