القضاء يصدر توضيحا حول مذكرة إعتقال المفكر العراقي هاشم العقابي!

أصدر مجلس القضاء الاعلى، اليوم الخميس 28 حزيران2018، توضيحا بشأن مذكرة القبض الصادرة بحق المفكر والمعارض المعروف لنظام صدام حسين، الدكتور هاشم العقابي.
وقال المتحدث الرسمي للمجلس عبد الستار بيرقدار، في بيان، إن:
“مجلس القضاء الاعلى يوضح ان مذكرة القبض التي صدرت بحق المدعو هاشم العقابي لإسائته للقضاء ونشر الاكاذيب في مواقع التواصل الاجتماعي”، مبينا أن :
“المذكرة صدرت وفقاً لاحكام المادة 226 من قانون العقوبات العراقي”.
وبصدد ما صدر من استنكار عراقي ودولي لهذا الاجراء، اشار بيرقدار الى ان :
“من الاولى كان استنكار اكاذيب يروجها الاعلامي المذكور غايتها الاساءة للقضاء واضعاف ثقة المواطن بالقضاء خصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي تحتاج لتكاتف مؤسسات الدولة ومواطنيها”.
وأوضح بيرقدار ان :
“هناك طرقا واجراءات كفلها القانون للطعن بالاحكام والقرارات التي تصدر من المحاكم والاعتراض عليها”، مؤكدا ان “الاجدر على الاعلاميين والمثقفين بأن يتبعوا هذه الطرق بدلاً من التهجم والاساءة للمؤسسة القضائية وتلفيق اكاذيب بعيدة كل البعد عن الواقع”.
وأصدرت محكمة تحقيق الكرخ، في 26 حزيران الحالي، مذكرة قبض بحق المفكر، هاشم العقابي بتهمة الإساءة للقضاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما لاقى هذا الاجراء “استنكارا” من قبل ناشطين على منصات تلك المواقع.
والدكتور هاشم العقابي، هو كاتب ومفكر عراقي، ومعارض معروف لنظام صدام حسين منذ الثمانينات ويقيم بين القاهرة ولندن.

مذكرة إعتقال لـ المفكر العراقي هاشم العقابي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.